إقتصاد وأعمال

​نص بيان اجتماع “أوابك” الختامي

اجتماع أوابك

عقد مجلس وزراء منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك) اجتماعه الخامس والتسعين برئاسة الدكتور محمد صالح السادة، وزير الطاقة والصناعة في دولة قطر, التي ترأس الدورة الحالية للمجلس، وذلك في مدينة القاهرة – جمهورية مصر العربية، يوم الأحد 20 ديسمبر 2015 ميلادية.
افتتح الرئيس الاجتماع مرحباً بالوزراء ورؤساء الوفود، و الدكتور صالح خبري، وزير الطاقة في الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، و المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية في جمهورية مصر العربية، اللذان يشاركان للمرة الأولى في اجتماعات المجلس.
كما أعرب عن الشكر والتقدير لجمهورية مصر العربية على كرم الضيافة وحسن الاستقبال، متمنياً التوفيق والنجاح لأعمال الاجتماع.
وأكد على أن هدف المنظمة الأسمى هو تعاون أعضائها في مختلف أوجه النشاطات المتعلقة بالصناعة البترولية.
وقد استعرض أوضاع السوق النفطية العالمية بصورة عامة، كما أشاد بالدور الفاعل لمنظمة أوابك وجهودها لعقد الفعاليات الإقليمية والدولية والتي تؤكد حضورها الإقليمي والدولي ودورها الحيوي في المحافل الدولية تحقيقاً للأهداف التي من أجلها أنشئت المنظمة.
وأعقبه عباس علي النقي، الأمين العام للمنظمة، حيث رحب بأصحاب المعالي الوزراء ورؤساء الوفود في اجتماع مجلس وزراء المنظمة، وخص بالترحيب كلاً من الدكتور صالح خبري، وزير الطاقة في الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، و المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية في جمهورية مصر العربية، اللذان يشاركان للمرة الأولى في اجتماعات المجلس، ومتقدماً بالشكر والتقدير لأسلافهم على الجهود التي بذلوها في دعم نشاطات المنظمة خلال فترة مشاركتهم في اجتماعات المجلس.
كما أعرب عن شكره وتقديره لجمهورية مصر العربية التي تحتضن اجتماعات المنظمة على كرم الوفادة وحسن الاستقبال، متمنياً لجمهورية مصر العربية مزيداً من التقدم والرخاء، ومتمنياً لأعمال الاجتماع الوزاري كل التوفيق والنجاح.
ثم أقر المجلس جدول أعماله، وتم التداول في البنود المدرجة على جدول الأعمال، حيث تم اعتماد المواضيع التالية:
المصادقة على محضر الاجتماع الرابع والتسعين لمجلس وزراء المنظمة الذي عُقد على مستوى المندوبين في مدينة القاهرة – جمهورية مصر العربية بتاريخ 25/5/2015.
ومشروع الميزانية التقديرية للمنظمة (الأمانة العامة والهيئة القضائية) لعام 2016.
وإعادة تعيين مكتب طارق العصيمي وشركاه مدققاً لحسابات المنظمة (الأمانة العامة والهيئة القضائية) لعام 2016.
واطلع على تقارير نشاط الأمانة العامة للمنظمة في مجالات:
و متابعة شؤون البيئة وتغير المناخ، والتي من أهمها مخرجات مؤتمر الأطراف (COP-21) حيث اعتمدت الدول الأطراف في الاتفاقية “اتفاق باريس” وهو اتفاق عالمي طموح وملزم ويدخل حيز النفاذ بعد المصادقة عليه من قبل 55 دولة على أن لا تقل نسبة انبعاثاتها عن 55% من الحجم الكلي لغازات الدفيئة، ومن المقرر أن تحل الاتفاقية الجديدة محل بروتوكول كيوتو الذي سينتهي العمل به في عام 2020.
والملتقى الثالث والعشرين لأساسيات صناعة النفط والغاز.
و الدراسات التي أنجزتها الأمانة العامة خلال عام 2015.
وسير العمل في بنك المعلومات وتطوير نشاطاته.
و الفعاليات التي نظمتها أو شاركت فيها الأمانة العامة خلال عام 2015.
و اطلع على التقرير السنوي الذي استعرض نشاط الشركات العربية المنبثقة عن المنظمة خلال عام 2014 والنصف الأول من عام 2015، وأحيط علماً بنتائج الاجتماع التنسيقي السنوي الرابع والأربعين لتلك الشركات الذي عُقد في مدينة القاهرة بتاريخ 29/10/2015.
و قرر تمديد الفترة التي عهد خلالها لجمهورية العراق بالإشراف على معهد النفط العربي للتدريب لمدة عام اعتباراً من 1 كانون الثاني/يناير 2016، وأصدر قراره رقم 3/95 بذلك.
و طبقاٌ للمادة الثالثة عشرة من اتفاقية إنشاء المنظمة ستكون رئاسة الدورة القادمة لمجلس وزراء المنظمة لدولة الكويت.
تم الاتفاق على عقد الاجتماع القادم لمجلس وزراء المنظمة في مدينة القاهرة – جمهورية مصر العربية بتاريخ 11 ديسمبر 2016.
و بعث رئيس مجلس الوزراء ببرقية لفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية، نيابة عن المجلس أعرب فيها عن جزيل الشكر والتقدير على ما أحيطوا به من حسن استقبال وحفاوة وتكريم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange