أخبار عربية

​السبسي: يدين الأياد الخبيثة والإنفلات الإعلامي في إثارة الاحتجاجات

باجي السبسي

دعا الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي ،الجمعة 22 يناير، الحكومة بقيادة رئيسها الحبيب الصيد، إلى تقديم مشروع لتخفيف وطأة البطالة التي أدت إلى انطلاق احتجاجات واسعة في عدة مدن تونسية.

جاء ذلك خلال كلمته التي أذاعها التليفزيون التونسي مساء الجمعة، حيث دعا السبسي إلى ضرورة العمل على حل تلك المشكلة مؤكدا على ثقته في أداء الحكومة وقدرتها على الخروج من تلك الأزمة مع الآخذ في الاعتبار إمكانيات الدولة حاليا.

وحمل الرئيس التونسي مسؤولية أعمال التخريب والنهب والاحتجاجات الواسعة التي شهدتها البلاد إلى أطراف معروفة من قبل السلطات التونسية –على حد قوله.

وأدان السبسي أداء بعض وسائل الإعلام الأجنبية التي ضخمت من الأحداث في البلاد مؤكدا أن تونس ماضية في استكمال خطتها نحو الاستقرار.

وقال الرئيس التونسى السبسى، إن أياد خبيثة تدخلت لإثارة الاحتجاجات، لافتاً إلى أن هناك انفلات إعلامي مبالغ فيه.

وأشار الرئيس التونسى إلى أنه تقرر حظر تجوال من الساعة 8 ليلا حتى الساعة 5 صباحاً، وأن “قطاع طرق استغلوا الاحتجاجات”.

وتابع: “أريد أن أطمئن الشعب التونسي أن الساهرين على أمنه قائمون بواجبهم”، مقدماً الشكر والتقدير لقيادات الأمن والجيش، موضحاً أنه يتابع أعمالهم ليلا ونهارا، قائلا: “إن شاء الله نخرج من هذه الأزمة سالمين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange