إقتصاد وأعمال

​الإسترليني يهبط امام الدولار بسبب مخاوف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

عملات

لندن – رويترز

هبط الجنيه الإسترليني من أعلى مستوى له في شهر أمام الدولار ،الجمعة 5 فبراير، متأثرا بمسح أظهر تقدم دعاة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بفارق تسع نقاط مما جدد المخاوف بين المستثمرين.

وسجل الإسترليني المزيد من التراجع أمام الدولار خلال جلسة الظهيرة بعد أن أظهر تقرير وظائف مهم زيادة الأجور في الولايات المتحدة في يناير مما يعطي إشارة على زيادة معدلات التضخم ويبقي على فرص رفع أسعار الفائدة الأمريكية.

وأظهر المسح الذي أجرته مؤسسة يوجوف أن 45 في المئة من البريطانيين سيصوتون لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي مقابل 36 في المئة سيصوتون لصالح البقاء تحت المظلة الأوروبية.

وقال 19 في المئة من المشاركين في المسح إنهم لم يحسموا أمرهم أو لن يصوتوا في الاستفتاء.

وهبط الإسترليني 0.7 في المئة إلى 1.4490 دولار بعد أن ارتفع إلى أعلى مستوى في شهر 1.4672 دولار أمس الخميس بعد أن بدد مارك كارني محافظ بنك انجلترا الحديث عن خفض أسعار الفائدة في الأشهر المقبلة.

واستقر الجنيه الإسترليني أمام اليورو دون تغير يذكر.

وبلغ سعر العملة الأوروبية الموحدة التي تكون مفضلة في الغالب خلال فترات التوتر المالي 76.80 بنس وهو مستوى لا يبعد كثيرا عن أعلى مستوى في عام بلغ 77.56 بنس في العشرين من يناير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange