ثقافة وفنون

وفاة المغنية “بوني لو” إحدى رائدات “الروك” عن عمر ناهز 91 عاما

635853243627290842_1042041449743792

توفيت مغنية الكانتري بوني لو، إحدى رائدات الروك النسائي عن عمر ناهز 91 عامًا، حسبما أعلن زوجها.

وكانت المغنية تقيم في مركز للمسنين في سينسيناتي بأوهايو، شمال الولايات المتحدة، منذ إصابتها بأزمة قلبية، وتوفيت الثلاثاء الماضي، وفق ما قاله زوجها لموقع “مكرس” للمعجبين بها.

وكانت المغنية، اشتهرت على الصعيد الوطني بفضل أغنيات باتت من كلاسيكيات موسيقى الكانتري مثل “تينيسي ويغ ووك” 1953، وفي الخمسينات أيضًا خاضت مجال “روكابيلي”، وهو نوع من موسيقى الكانتري المطعم بالـ”آر آند بي”، وكان مقدمة للروك آند رول.

وقد شبت ماري جون كاث في مزرعة تمتد على 32 هكتارًا في إيلينوي، حيث علمتها جدتها غناء اليودل، وهي الموسيقى الفولكلورية في جبال الألب، وتعلمت عزف الكمان فيما أهداها والدها آلة جيتار مستعملة، وكانت الشابة معجبة بأغاني مغنية الكانتري باتسي مونتانا.

بدأت “بوني لو” الغناء في سن المراهقة، وكانت تغني عبر أثير إذاعة إيلينوي قبل تحقيق شهرة وطنية، وفي العام 1955، أصدرت أغنية “دادي – أو” الشهيرة في مجال الروك، وأصبحت إحدى أولى النساء اللاتي حققن نجاحًا في هذا المجال الموسيقي الذي عم العالم بعد ذلك.

كما شاركت أيضًا في بروز التليفزيون من خلال المساهمة في برنامج “ميدويسترن هيرايد” حول موسيقى الكانتري.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange