أخبار عالميةعاجل

وزير بريطاني ينفي موافقة بلاده سرا على دفع 50 مليار إسترليني للخروج من الاتحاد

نفى الوزير البريطاني المكلف بشئون الخروج من الاتحاد الأوروبي (بريكست) ديفيد ديفيس ما تردد من تقارير حول موافقة الحكومة البريطانية سرا على دفع 50 مليار جنيه إسترليني مقابل خروجها من الاتحاد الأوروبي، إلا أنه أكد أنه سيكون هناك مقابل مالي لانفصال بريطانيا عن الاتحاد.

ونقلت صحيفة (ذي اندبندنت) البريطانية على موقعها الإلكتروني عن ديفيس قوله – في تصريح اليوم “الأحد” – “إن الأنباء التي ترددت صباح اليوم بخصوص موافقة الحكومة على دفع 50 مليار جنيه إسترليني لخروجها من الاتحاد الأوروبي أمر غير صحيح تماما”.. وذلك على الرغم من تطابق هذه القيمة المالية مع القيمة التي تم ترديدها سرا طيلة أشهر”.

وأضاف “أن الوضع الصعب هو عدم وجود ضريبة إلزامية يتعين على بريطانيا سدادها للاتحاد الأوروبي.. فنحن دولة تحترم التزاماتها، والتي إن كانت غير قانونية، إلا أنها قد تكون سياسية أو أخلاقية”.

وفي السياق ذاته، ذكر الوزير المكلف بشئون (بريكست) أن عهد التسديدات الكبيرة للاتحاد الأوروبي على وشك الانتهاء، إلا أنه مازالت هناك مدفوعات مخصصة لبرامج الفضاء والبحث النووي.

وقالت الصحيفة “إنه وفقا لتقارير نشرت اليوم في عدة صحف تستعد رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي سرا للموافقة على ضربية تتراوح ما بين 7 و17 مليار جنيه إسترليني في العام الواحد تدفعها بريطانيا للاتحاد الأوروبي لمدة ثلاثة أعوام بعد خروجها من الاتحاد في عام 2019 وحتى حلول الانتخابات البريطانية العامة المقبلة في عام 2022”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange