أخبار عربية

وزير الدفاع السعودي: التحالف الإسلامي العسكري سيحارب كل المنظمات الإرهابية

محمد بن سلمان

الرياض – أ ش أ

أعلن ولي ولي العهد السعودي النائب الثاني لرئيس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان أن التحالف الإسلامي العسكري يهدف لمكافحة جميع المنظمات الإرهابية وليس “داعش” فقط.
وأكد ولي ولي العهد السعودي، خلال مؤتمر صحفي عقده في الرياض، أن غرفة العمليات المشتركة للتحالف الإسلامي الذي يضم 34 دولة ستعمل على تطوير أساليب محاربة الإرهاب.
وأوضح الأمير محمد بن سلمان أن كل دولة ستساهم حسب إمكانياتها في التحالف، متوقعا أن يكون هناك تنسيق كبير ودعم في هذا العمل، مؤكدا أن التحالف سيطور محاربة الإرهاب فكريا وسيحارب كل المنظمات الإرهابية وليس “داعش” فقط، حيث أن الإرهاب منتشر في عدة دول وتطلب مكافحته جهوداً كبيرة.
وأضاف أن هناك عددا من الدول تعاني من الإرهاب فـ”داعش” في سوريا والعراق والإرهاب في سيناء وفي ليبيا واليمن ومالي وباكستان وهذا يتطلب جهودا قوية لمحاربته”، مؤكدا انه سيكون هناك تنسيقا من قبل قيادة التحالف لمحاربة هذا الإرهاب.
وأشار إلى أنه سيتم إنشاء غرفة عمليات للتحالف بالرياض لتنسيق ودعم الجهود لمحاربة الإرهاب في جميع أقطار وأنحاء العالم الإسلامي، مشيرا إلى أن الإعلان يأتي في إطار حرص العالم الإسلامي على محاربة هذا الداء وكشريك للعالم في مجابهته.
وكان بيان صدر الثلاثاء بتشكيل تحالف إسلامي عسكري لمكافحة الإرهاب بقيادة السعودية يكون مقر غرفة عملياته الرياض، ويضم كلا من السعودية، والأردن، الإمارات، باكستان، البحرين، بنجلاديش، بنين، تركيا، تشاد، توجو، تونس، جيبوتي، السنغال، السودان، سيراليون، الصومال، الجابون، غينيا، فلسطين، جمهورية القمر الاتحادية الإسلامية، قطر، كوت دي فوار، الكويت، لبنان، ليبيا، المالديف، مالي، ماليزيا، مصر، المغرب، موريتانيا، النيجر، نيجيريا، اليمن.

وأوضح البيان أن هناك أكثر من عشر دول إسلامية أخرى أبدت تأييدها لهذا التحالف وستتخذ الإجراءات اللازمة في هذا الشأن، ومنها أندونيسيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange