ثقافة وفنون

وزير الثقافة يوافق على اقامة «ليالي كازاخستانية» فى اكتوبر المقبل

 

13873140_1147878601937415_6210009467436085345_n

وافق الكاتب الصحفي حلمى النمنم وزير الثقافة، على اقامة عدد من الليالي الثقافية والفنية لدولة كازاخستان، في مصر ،خلال شهر اكتوبر المقبل، بعد توقف اقامتها طوال 8 سنوات، حيث كانت اخر الليالي الثقافية الكازاخستانية التى اقيمت فى مصر عام 2008.

جاء ذلك خلال لقاء وزير الثقافة، وبيريك ارين سفير دولة كازاخستان في مصر، حيث بحث الجانبان زيادة التعاون الثقافي بين الدولتين فى مجال الفنون الشعبية والترجمة.

قال السفير الكازاخستانى، إن مصر بلد عزيزة علينا، ونرغب فى تعميق وزيادة العلاقات الثقافية معها، وذلك فى اطار الاتفاقيات الدولية التى تم التوقيع عليها مؤخرا، خلال زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي الى دولة كازاخستان.

وأضاف أنه يتمنى مساندة وزارة الثقافة فى اقامة عدد من الليالي الثقافية، فى القاهرة والاسكندرية ودمنهور والغردقة، يتم فيها استضافة فريق للفلكلور الفنى، للتعريف بالفنون التراثية والمعاصرة لدولة كازاخستان، لافتا الى ان اخر اسبوع ثقافي اقيم فى مصر، كان عام 2008.

وأشار إلى أن العلاقات المصرية الكازاخستانية قديمة، حتى ان هناك عددا من الشوارع تحمل اسماء اعلام مصرية، ومنهم ، طه حسين، وانه تم الموافقة على اقامة تمثال في محافظة القاهرة، للتعبير عن الصداقة بين الدولتين.

وطلب السفير ، من وزير الثقافة، أن يقوم بعمل مقدمة لكتاب “25 عام على استقلال كازاخستان”، والذي قام بتاليفه مؤخرا، المؤلف المصري سيد أحمد طرابيك، ضمن احتفالات دولة كازاخستان بعيد استقلالها ال25.

ومن جانبه رحب وزير الثقافة، بسفير دولة كازاخستان، مؤكدا علي عمق العلاقات ما بين الدولتين، ووافق على اقامة عدد من الليالي الثقافية في مصر، وتيسير كل السبل لاستضافة الفريق الفنى، لاقامة الاحتفالات في المدن المطلوبة، وذلك في شهر اكتوبر المقبل.

وقال “نحن جاهزون للتواصل والتبادل الثقافي، والذى لم يتوقف يوما، وهو ما ظهر من مشاركات الفرق الفنية الكازاخستانية في مهرجان سماع الدولي، ومهرجان الطبول الدولي، فضلا عن القافلة السياحية لجذب السياحة الى مصر، والتى اقيمت في شهر مايو الماضي، ونحن سنعمل على اقامة الانشطة التى من شأنها التقارب بين الشعبين”.

كما وافق الوزير، على كتابة “مقدمة ” كتاب 25 عام على استقالا كازاخستان”، وطالب بزيادة التبادل الثقافي في مجال الترجمة، وتبادل المؤلفات الثقافية، عن تاريخ دولة كازاخستان، وتجربتها الاجتماعية في التعايش السلمي الآمن ، بين العرقيات المختلفة، خاصة انها دولة تتميز بكونها ذات تعددية دينية، وعرقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange