ثقافة وفنون

وزير الثقافة : أتمنى أن يكون هناك دار سينما بكل مدينة

12039322_965695283489082_1367838813400161146_n

قال الكاتب الصحفي حلمي النمنم وزير الثقافة، إن بيوت الثقافة للعمل الفني في المقام الأول، لأن البيوت الثقافية تم التعامل معها بعد حرب أكتوبر على أنها أماكن لتشغيل الموظفين، ونحن نريد أن نرد لها الاعتبار، بأن يقوم عليها أصحاب الخبرة والمهارة.

وأضاف خلال جولته بمحافظة الوادي الجديد، يرافقه اللواء محمود عشماوي محافظ الوادي الجديد، لوضع حجر أساس ٣ مشروعات ثقافية، وهم وضع حجر أساس سينما “هيبس” وسينما “موط” وتجديد قصر ثقافة الخارجة.

وقال وزير الثقافة، إن أهالي الوادي لا يعانون من العزلة الثقافية، فعلى الرغم من أننا لم نقدم كل ما تحتاجه المحافظة، لكننا لا نتأخر في تقديم كل الإمكانات المتاحة، فزيارتنا الحالية، تأتي في إطار اهتمامنا بالسينما والمسرح، لافتا إلى سعي الوزارة إلى تنشيط “مسرح الجرن” خاصة فى المواقع التي لا يوجد بها قصر ثقافة.

وأكد الوزير، أن هناك عملية تطوير وترميم مستمرة للبيوت الثقافية التي لا تعمل بكامل طاقتها، وأضاف أن زيارته لوضع حجر أساس سينما “موط”و”هيبس” يأتي في إطار اهتمامه واهتمام الدولة بالثقافة السمعية والبصرية، من سينما ومسرح، متمنيا أن يكون هناك دار سينما في كل مدينة.

وعن التواجد في التجمعات السكنية الجديدة، قال الوزير، إن هناك موقعًا ثقافيًا في كل تجمع سكني جديد وفي مشروع المليون ونصف المليون فدان.

ومن جانبه، قال اللواء محمود عشماوي محافظ الوادي الجديد، إنه تم إسناد العمل في المشروعات الثلاثة إلى الشركات المنفذة، والتي ستصل تكلفتها إلى ١٤٠ مليون جنيه، لافتا إلى أن العمل في سينما “هيبس”، من المقرر أن ينتهي بعد ١٠ أشهر.
وأعلن المحافظ عن تخصيص ٣ مواقع ثقافية جديدة سيتم الإعلان عنها خلال افتتاح بيت ثقافة باريس، وأكد على اهتمامه ودعمه للثقافة والعمل الثقافي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange