أخبار مصرعاجل

وزيرة الصحة : الاتفاق على فتح خطوط إنتاج للجانب العراقي بمصر لدعم الاستثمار

بحثت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان, والدكتور حسن التميمي وزير الصحة العراقي, سبل التعاون مع العراق في المجالات الصحية والدوائية والتدريبية للفرق الطبية, في إطار عمق وترابط العلاقات بين البلدين, وتوجيهات القيادة السياسية بتقديم الدعم الكامل للأشقاء العراقيين. وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزير الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة, اليوم الخميس, أن الوزيرين تفقدا أحد مصانع الدواء المصرية; للوقوف على مستجدات التعاون بين الدولتين الشقيقتين في مجال التصنيع الدوائي, مشيرا إلى أنه سيتم نقل الخبرات وتقديم الدعم الفني للجانب العراقي.

وأشار إلى مناقشة سبل التعاون من خلال فتح خطوط إنتاج دوائية للجانب العراقي بمصر وتصديرها للعراق, في إطار بحث فرص الشراكات والاستثمار الدوائي, وذلك لتلبية احتياجات الجانب العراقي من الأدوية, لافتا إلى أنه تم الاتفاق على عقد اجتماع عبر تقنية (الفيديو كونفرانس) بين الجانبين المصري والعراقي لمناقشة الخطوات التنفيذية في هذا الشأن, كما سيتم تدريب العمالة والفنيين بالمصانع العراقية. وأضاف مجاهد أن التعاون يشمل توفير فرص تدريبية للفرق الطبية العراقية ضمن برنامج الزمالة المصرية, لافتkا إلى أن وزير الصحة العراقي حرص على زيارة أكاديمية الأميرة فاطمة للتعليم الطبي المهني; للتعرف على البرامج التدريبية المختلفة التي تقدمها الأكاديمية ضمن استراتيجية مصر للنهوض بمنظومة التعليم الطبي المهني.

وتابع مجاهد أن الدكتورة هالة والدكتور التميمي توجها إلى مكتب منظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط, حيث شاركا في اجتماع أعمال الدورة 67 لإقليم شرق المتوسط التي تترأسها مصر, وذلك بحضور الدكتور أحمد المنظري المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط, والدكتورة نعيمة القصير ممثل مكتب منظمة الصحة العالمية بالقاهرة, والدكتور محمد حساني مساعد وزير الصحة والسكان لمبادرات الصحة العامة, كما شارك عدد من وزراء الصحة في دول إقليم شرق المتوسط عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

وذكر أن الوزيرة توجهت بالشكر لمنظمة الصحة العالمية على دعمها المستمر للدول الأعضاء وعلى جهودها الكبيرة للتغلب على الآثار الناشئة عن وباء فيروس كورونا عالميا وإقليميا, كما لفتت إلى أهمية التعامل مع حالات فيروس كورونا المستجد واتباع بروتوكولات العلاج المحدثة وتقديم الخدمات الصحية للمصابين.

وتابع أن الوزيرة أوصت بإنشاء منصة تفاعلية لمشاركة جميع تجارب الدول خلال جائحة فيروس كورونا مثل بروتوكولات العلاج المحدثة, والتجارب الإكلينيكية للقاحات, حيث يتم وضع مؤشرات لكل جانب لتقييم احتياجات تلك الدول ودعمها, كما أكدت الوزيرة أهمية الاستثمار في مجال الأبحاث العلمية والصحة العامة ومجالات الطوارئ الصحية.

من جانبه, توجه الدكتور حسن التميمي بالشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي على تقديم كافة سبل الدعم الصحي للشعب العراقي, مؤكدا أن زيارته إلى مصر تأتي لتفعيل الخطوات التنفيذية لما تم الاتفاق عليه خلال زيارة الوفد المصري برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء والدكتورة هالة زايد في شهر أكتوبر الماضي, وذلك في إطار مذكرة التفاهم بين الجانب المصري والعراقي لتبادل الخبرات في مجال تدريب الأطباء العراقيين ضمن برنامج الزمالة المصرية بالإضافة إلى تبادل الخبرات الطبية, مؤكدا أن ذلك التعاون يعد فرصة كبيرة لفتح آفاق التعاون المستمر والمثمر بين البلدين كما سيسهم في دعم القطاع الصحي بالعراق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى