أخبار مصر

وزيرة التعاون توقع اتفاقيتين مع الوكالة الفرنسية للتنمية بقيمة 69 مليون يورو

13900362_1027250960655505_7162944571349294253_n

وقعت الدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولي، اليوم الثلاثاء، مع السيدة ستيفاني لافرنشي، مديرة مكتب الوكالة الفرنسية للتنمية بالقاهرة، اتفاق منحة مقدم من الوكالة بقيمة مليون يورو، في مجالات التدريب المهني والصحة والطاقة والنقل الحضري، كما وقعت الدكتورة الوزيرة، مع الوكالة، تعديل اتفاق تنفيذ منحة توصيل الغاز الطبيعي إلى المنازل بقيمة 68 مليون يورو.

ومن جانبه صرحت نصر، بأن هذه المنحة تساعد على إعداد وتسهيل المشروعات التي سيتم تمويلها من الوكالة الفرنسية للتنمية في حيث من أجل تحديد أولويات الشعب المصري والحكومة المصرية، فقد نظمت الوكالة الفرنسية للتنمية خلال الشهور الماضية بعثات للوقوف على احتياجات السوق المصري في مجالات المشروعات الصغيرة والمتوسطة والتنمية الحضرية والإسكان الاجتماعي والتدريب المهني والزراعة والطاقة وتغيير المناخ.

وأوضحت الوزيرة، أن اتفاق المنحة ينقسم إلى تمويل التدريب الفني والمهني بمبلغ 300 ألف يورو، حيث سيتم عمل دراسة جدوى لمشروع للتدريب المهني بالتعاون مع الصندوق الاجتماعي للتنمية تهدف إلى تحسين مهارات الإصلاح والصيانة في مصر، وتمويل الصحة بمبلغ 250 ألف يورو، في إطار دعم فني لتنفيذ إصلاحات التأمين الصحي في مصر بالشراكة مع وزارة الصحة والبنك الدولي، وتمويل الطاقة بمبلغ 150 ألف يورو، حيث تتضمن دعم فني مخصص لإعداد مشروعات كفاءة الطاقة و الطاقة المتجددة، كما تشمل تمويل قطاعات أخرى بمبلغ 300 ألف يورو متضمنة النقل الحضري.

وأشارت وزيرة التعاون الدولي، إلى أنه بالنسبة لتعديل اتفاق منحة توصيل الغاز إلى المنازل، فهو يتضمن توصيل الغاز إلى 2,4 مليون منزل على مدى أربع سنوات من بينهم 1,1 مليون منزل يتم تحديدهم دلاليا في 11 محافظة وهم: الجيزة والإسماعيلية والإسكندرية ومطروح والقليوبية والمنوفية والدقهلية وقنا وسوهاج والغربية وأسوان، موضحة أن التعديل جاء وفق توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، في إطار تعظيم المكون المحلى في الاتفاقية، والإسراع في تنفيذ المشروع، ومن أجل زيادة عدد المستفيدين من المنازل والأسر في المحافظات الأكثر احتياجا، ولضمان سياسة الطاقة المستدامة.

وردا على أسئلة الصحفيين، أكدت نصر، أنه بناء على توجيهات السيد الرئيس، وفى إطار عمل وحدة متابعة المشروعات بالوزارة، رأينا تعديل اتفاقية منحة توصيل الغاز إلى المنازل، لتعظيم المكون المحلى، وتم التنسيق مع وزارة البترول في هذا التعديل.

وذكرت نصر، أنه سيتم إعطاء أولوية للقرى والمناطق الأكثر احتياجا في مجالات التدريب المهني والصحة والطاقة والنقل الحضاري بالنسبة للمنحة البالغ قيمتها مليون دولار.

والسياق ذاته في أعربت ستيفاني لافرنشي، مديرة الوكالة الفرنسية للتنمية، عن سعادتها بتوقيع اتفاقية المنحة مع الدكتورة الوزيرة، مشيدة بالعلاقات المصرية الفرنسية على كافة المستويات والعلاقات السياسية الممتازة بين مصر وفرنسا كنموذج يحتذي به في العلاقات بين الدول، وما تتسم به العلاقات المصرية الفرنسية التي تمتد لتربط بين شعبين ذوى حضارة وتاريخ عريق، مشيرة إلى أن فرنسا تعمل على دعم وتوثيق هذه العلاقات من خلال المشاركة في تمويل مشروعات تنموية وفقا لبرنامج الحكومة المصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange