أخبار مصر

وزيرة التعاون تناقش مع وفد «الصداقة البرلمانية البريطانية» التعاون في إزالة الألغام

UK_L.jpg_7292016120125PM

استقبلت الدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولي، مساء الخميس، وفد جمعية الصداقة البرلمانية بمجلسي العموم واللوردات البريطانيين، الذي يزور مصر حاليًا، بمقر الوزارة.

واستهلت الوزيرة اللقاء، بالترحيب بالوفد البرلماني البريطاني، مشيدة بالجهود التي تبذلها مجموعة أصدقاء مصر لتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين.

وناقش الجانبان، أولويات التنمية في مصر، وخاصة تطوير التعليم والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، والتي تساهم في توفير فرص العمل للشباب بمصر.

وأكدت نصر، أهمية زيادة المنح الدراسية للطلاب المصريين للدراسة في بريطانيا، موضحة أن هناك تعاونًا بين الوزارة والسفير البريطاني لدى القاهرة، من أجل الإسراع في اتمام هذا الموضوع.

وأشارت الوزيرة، إلى أهمية تعاون بريطانيا باعتبارها من المشاركين في الحرب العالمية الثانية، في مشروع إزالة الإلغام في الساحل الشمالي، وتطهير الساحل من مخلفات الحروب، والتي تشكل خطرًا، عن طريق منح ومساعدات من شأنها إزالة كل الألغام وتحويل المنطقة إلى آمنة.

وذكرت الوزيرة، أن الألغام والذخائر المتفجرة تغطي مناطق كبيرة مثل مناطق “العلمين، والحمام، والضبعة، وسيدي براني، والسلوم”، ووجود هذه الذخائر المتفجرة في الأراضي المصرية تمثل عائقًا كبيرًا للتنمية المستدامة لهذه المنطقة بأكملها، وحاجزًا بين الدولة وبين مواردها الغنية في هذه المنطقة.

وأعربت الوزيرة، عن تطلعها في أن تشهد المرحلة المقبلة المزيد من التعاون والتنسيق المشترك نحو كل القضايا والموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.

وأكد أعضاء مجموعة أصدقاء مصر بالبرلمان البريطاني، حرصهم على تطوير العلاقات المصرية البريطانية على كل الأصعدة، بما في ذلك على الصعيد التنموي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange