سياسة

“والى” تقرر تغيير مجلس “دار السلام للأيتام” بالإسكندرية بسبب تعذيب الاطفال

635761773219136670_725.jpg_q_1

تابعت غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعي استغاثات عدد من اطفال “دار السلام للايتام” التابعة لجمعية السلام بالاسكندرية بمنطقة العجمي والتى وردت اليها بشأن واقعة تعرض احد الاطفال بالدار للضرب والتعذيب من قبل حارس الامن بها.

ووجهت والى على الفور مدير مديرية التضامن بالاسكندرية لزيارة الدار في الحال والتأكد من صحة الواقعة والذي قام بدوره برئاسة فريق من التدخل السريع من المديرية بزيارة مفاجئة للدار للتأكد من الواقعة والتى اكدتها شهادة الاطفال.

فتم على الفور تحرير محضر بقسم الدخيلة وتغيير حارس الامن سبب الواقعة، وجار تقديم تقرير شامل عن الواقعة للعرض على النيابة لاتخاذ اللازم.

ووجهت والي بتغيير مجلس ادارة الجمعية وتعيين مفوض لحين انتخاب مجلس ادارة جديد وتكليف عدد من اخصائيات الاسرة والطفولة بالمديرية بالتواجد بالدار بالتناوب 24 ساعة يوميا كذلك تقديم تقرير وافي عن الدار والاحتياجات النفسية والاجتماعية للابناء خاصة بعد التأكد من وجود مخالفات مالية وادارية وفنية بالجمعية مشددة على انه لن يتم التهاون مع اي تجاوزات تحدث ضد اطفالنا وابنائنا داخل مؤسسات الرعاية الاجتماعية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange