أخبار عالمية

والدة السفير الأمريكي المقتول في ليبيا تهاجم ترامب

246

طالبت والدة السفير الأمريكي الأسبق لدى ليبيا كريس ستيفينز، والذي قُتِل في هجوم على القنصلية الأمريكية بمدينة بنغازي الليبية عام 2012، المرشح الرئاسي دونالد ترامب بالكف عن تسييس قضية وفاة نجلها.

وذكرت صحيفة (تليجراف) البريطانية أن ترامب تورط في جدل جديد بعد أن اتهمت ماري كومانداي والدة ستيفنز المرشح الجمهوري باستغلال قضية نجلها.

وبحسب الصحيفة، فإن كومانداي طالبت بإنهاء ما أسمته بالاستغلال المريب والانتهازي، لأحداث هجوم بنغازي من قبل حملة ترامب الانتخابية.

وكان قد قُتِل ستيفنز عندما اقتحم مسلحون إسلاميون مقر القنصلية الأمريكية في سبتمبر عام 2012 إبان تولي هيلاري كلينتون المرشحة الديمقراطية لانتخابات الرئاسة الأمريكية، منصب وزيرة الخارجية.

واستغلت حملة ترامب الانتخابية وفاة ستيفنز و 3 أمريكيين آخرين في بنغازي مرارا كدليل على افتقار منافسته كلينتون للبصيرة والامانة.

وفي إحدى تغريداته كتب ترامب إذا أردت أن تعرف مدى أمانة وبصيرة كلينتون، اسأل عائلة السفير ستيفنز .

وعبرت والدة ستيفنز في خطاب لصحيفة نيويورك تايمز الأمريكي عن غضبها من قيام حملة ترامب بتسييس هجمات بنغازي لصالحه.

وقالت كومانداي في خطابها: بصفتي والدة السفير الأسبق كريستوفر ستيفنز، أكتب إليكم لأبدي اعتراضي على أي ذكر لإسمه وحادث وفاته في بنغازي بليبيا من قبل حملة دونالد ترامب والحزب الجمهوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange