أخبار مصرعاجل

نص كلمة الرئيس التي ألقاها خلال المؤتمر الصحفي مع الرئيس الصيني

الرئيس مع الرئيس الصينى

القاهرة – أ ش أ

أعرب الرئيس عبد الفتاح السيسي، عن تقدير مصر البالغ وسعادته الشخصية لزيارة، الرئيس الصيني، شين جين بينج، لمصر والتي أكدت خصوصية العلاقات والشراكة الإستراتيجية بين مصر والصين وحرص البلدين على تطوير هذه العلاقات.

وفيما يلي نص كلمة السيسي التي ألقاها خلال المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده الرئيسان بقصر القبة بعد ختام محادثات القمة التي جرت بينهما الخميس 21 يناير.

قال الرئيس السيسي – في كلمته – “يطيب لي في البداية أن أرحب بفخامة الرئيس الصيني والوفد المرافق له في مصر ، كما يطيب لي أن أعرب عن تقدير مصر البالغ وساعدتي الشخصية بهذه الزيارة، التي أكدت مجددًا خصوصية العلاقات بين مصر والصين، وحرص البلدين على تطوير هذه العلاقات التي اتفقنا أثناء الزيارة إلى جمهورية الصين الشعبية في ديسمبر 2014 على الارتقاء بها إلى مستوى الشراكة الإستراتيجية الشاملة”.

“لقد أكدت المباحثات التي أجريتها مع فخامة الرئيس على استمرار توافق الرؤى ومواقف البلدين تجاه مختلف القضايا الدولية والإقليمية، كما أكدت المباحثات اتفاقنا على ضرورة تعزيز التعاون المشترك حول تلك القضايا، وبما يتناسب مع حجم التحديات التي تواجهنا”.

“وأود أن أخص بالذكر ما تطرقنا إليه في مباحثاتنا بشأن ضرورة مضاعفة جهودنا المشتركة في مختلف المجالات الثنائية والمحافل متعددة الأطراف لمكافحة خطر الإرهاب والتطرف الذي بات يهدد الأمن والسلم الدوليين..وضرورة بذل كل ما يلزم من جهود لتسوية أزمات منطقة الشرق الأوسط ومواصلة تنسيق المواقف في إطار الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي تجاه مختلف الأزمات والقضايا الإقليمية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية والأزمات الملحة في ليبيا وسوريا واليمن”.

“وعلى المستوى الثنائي..فإنني أود أن أعبر عن تقدير مصر واعتزازها بمدى الإنجاز البارز الذي تم تحقيقه مع دولة الصين الصديقة في زمن قياسي؛ لتطوير التعاون الثنائي الاقتصادي والعسكري إلى مستويات غير مسبوقة”.

“ولعل ما تم توقيعه اليوم من اتفاقيات ومذكرات تفاهم فضلاً عن مشروعات جديدة بين الجانبين خير دليل على عزم البلدين على الارتقاء بمستويات التعاون لتكون نموذجًا يحتذى به في مجال التعاون بين الدول”.

“شاهدنا اليوم أيضًا إصدار بيان مشترك حول وثيقة البرنامج التنفيذي لشراكة البلدين على مدار السنوات الخمس القادمة والتي تتطرق إلى مختلف أوجه التعاون التي اتفقنا عليها، كما تعكس مستوى تطلعات الشعبين نحو المزيد من التنمية والاستقرار وتهدف لتحقيق طموحات الأجيال القادمة في مستقبل يليق بهذين البلدين العريقين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange