أخبار عالميةعاجل

نتنياهو يطالب جيش الاحتلال بالتحقيق في تدريب المستوطنين

طالب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الجيش الإسرائيلي، بتقديم إجابات واضحة والتحقيق في تدريب عسكري أجرته القوات التابعة لقيادة المنطقة الوسطى، تحاكي إحباط عملية اختطاف ينفذها مستوطنون ضد مواطنين فلسطينيين في الضفة الغربية.

وجاء في بيان مقتضب صادر عن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، أن “نتنياهو يطالب بإجابات وإجراء تحقيق من الجيش الإسرائيلي بشأن التدريب الذي يحاكي اختطاف مواطنين فلسطينيين على يد مستوطنين يهود”.

ونقل البيان عن نتنياهو قوله إن “هذا السيناريو الوهمي منفصل عن الواقع وغير مناسب، ويسبب ظلمًا لمجتمع كامل وعزيز من المستوطنين في وقت الذي يقاتل فيه الكثير منهم بضراوة، بل ويسقطون دفاعًا عن إسرائيل”.

وتابع: “أنا لست على استعداد لقبول مثل هذه القسوة تجاه إخواننا وأخواتنا في يهودا والسامرة (التسمية التوراتية للضفة الغربية)”.

وفي أعقاب الكشف عن التدريب العسكري الذي أجري يوم أمس الإثنين، أدان عدد من الوزراء اليمنيين في الحكومة الإسرائيلية، التدريب وشنوا هجوما على قيادة المنطقة الوسطى للجيش الإسرائيلي وكان على رأس المعترضين على التدريب، وزير المالية الإسرائيلي، بتسلئيل سموتريتش ووزير الأمن القومي الإسرائيلي، إيتمار بن غفير.

وأصدر رؤساء المجالس الاستيطانية في الضفة الغربية، بيانا مشتركا طالبوا فيه رئيس الحكومة، نتنياهو، بإصدار “أوامر بإجراء تحقيق داخلي في قيادة المنطقة الوسطى والعمل على إقالة المسؤول عن التدريب العسكري الذي يحاكي تعريف مستوطنين على أنهم عدو ويختطفون فلسطينيا إلى إحدى البؤر الاستيطانية”.

يذكر أن التدريب نظم بعد أيام من فرض الإدارة الأميركية عقوبات على 4 مستوطنين لمشاركتهم في أعمال عنف ضد فلسطينيين في الضفة الغربية.

وتقول منظمات حقوقية إسرائيلية إن “عنف المستوطنين بالضفة الغربية ازداد بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة، وتصاعد بوتيرة ملحوظة أواخر عام 2023 وبحماية من القوات الإسرائيلية، وخاصة على وقع الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة منذ 7 أكتوبر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى