رياضة

نتائج متباينة بأول مشاركة للملاكمين المحترفين في أولمبياد ريو

حقق الملاكمون المحترفون نتائج متباينة أمس  السبت وهو أول يوم يشهد مشاركة ملاكمين غير هواة في الألعاب الاولمبية.

وخسر الكاميروني حسن ندام نجيكام – وهو بطل سابق لمنظمة الملاكمة العالمية في وزن الوسط وينافس الان في وزن خفيف الثقيل – أمام البرازيلي الهاوي مايكل بورجس باجماع آراء الحكام.

وفي وقت سابق يوم السبت صنع الإيطالي كارميني توماسوني تاريخ الملاكمة عندما أصبح أول محترف ينافس في الألعاب الاولمبية وفاز بنزاله ضد مكسيكي هاو.

وينافس الاثنان إضافة لملاكم تايلاندي لم يلعب بعد بعدما أجرى الاتحاد الدولي للملاكمة تعديلا على اللوائح في يونيو ليسمح للمحترفين بالمشاركة في الأولمبياد للمرة الأولى في 112 عاما.

وبالنسبة لنجيكام (32 عاما) كان تغيير اللوائح الاولمبية معناه مواجهة صعوبات في التأقلم. وبالمقارنة مع ملاكمة المحترفين التي يمكن أن تستمر لعشر جولات أو أكثر يقتصر أي نزال اولمبي على ثلاث جولات فقط.

وقال الملاكم الكاميروني إنه كمحترف “أستغرق بعض الوقت في الجولة الأولى لأعرف ما سيفعله”

وأعترف بأن أسلوبه الحذر أدى لفقدانه الزخم مبكرا، مضيفاً “أنه ليس سعيدًا لكن قضيت وقتا لطيفا”.

لكنه لا يشعر بأي ندم على المشاركة، وتألق توماسوني في تأهله للاولمبياد وفاز بنزاله الأول.

وقال الملاكم الايطالي ووجهه لا يزال عليه آثار نزال صعب عانى فيه من أجل التفوق على ليندولفو ديلجادو الأطول قامة “الأولمبياد هي أقصى حلم لأي رياضي. أنا سعيد للغاية.”

وهذه المرة الأولى منذ 1980 التي ينافس فيها الملاكمون في الأولمبياد بدون أوقية للرأس.

وبدأت منافسات الملاكمة صباح أول يوم كامل من المنافسات بالألعاب بعد مراسم افتتاح مبهجة باستاد ماراكانا في الليلة السابقة.

ولم تشهد منافسات الصباح وتلك التي أقيمت عصرا الكثير من المتفرجين في القاعة التي تبلغ سعتها تسعة آلاف مشجع لكن الجماهير كانت تحتشد حين يدخل ملاكمو وزن خفيف الثقيل قرب نهاية كل فترة من المنافسات.

وقام المشجعون بالتشجيع في نزالات تضم ملاكمين من دول بينها بريطانيا واسبانيا والصين واوزبكستان وبولندا، وتأهل الفائزون في الدور الافتتاحي إلى دور الستة عشر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange