سياسة

نائب الرئيس السوداني: العلاقات الشعبية بين مصر والسودان أفضل من علاقات الحكومات

نائب رئيس الجمهورية السوداني

قال نائب رئيس الجمهورية السوداني ونائب رئيس حزب المؤتمر الوطني الحاكم، إبراهيم محمود حامد، إن العلاقات الشعبية بين مصر والسودان أفضل من علاقات الحكومات، لأنها دائمة ولا يعكرها صفو السياسة والتقلبات الدولية.

وشدد حامد في المؤتمر الصحفي الذي عقده على هامش لقاءه الوفد الشعبي والبرلماني المصري برئاسة السفير محمد العرابي وزير الخارجية الأسبق، الجمعة 25 ديسمبر، على ضرورة قيام الشعوب بدورها في حراسة تلك العلاقة لتستمر وتبقى.

وأكد حامد ضرورة أن تقوم الجهات المسؤولة أيضا بدورها في البلدين بمحاسبة وسائل الإعلام سواء كانت صحفًا أو فضائيات تمس للعلاقات المصرية السودانية، طالما تم التصديق عليها، في إشارة إلى إساءة إعلامي للرئيس السوداني عمر البشير في فضائيات خاصة، يمتلكها نائب برلماني.

وأضاف أن العلاقات بين البلدين لا يجب التهاون أو المساس بها، وأن النظام السوداني يسعى إلى تنميتها، بما يحقق التنمية لشعوب البلدين، وذلك باستغلال الخبرات المصرية للموارد الطبيعية غير المستغلة في السودان وذلك لقيادة الأمة العربية، واصفًا ما ستحققه تلك العلاقة بالمخيف، مشددًا على أن أطراف “لم يسميها”، هي التي تقف وراء الوقيعة التي تحدث بين مصر والسودان من وقت لآخر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange