أخبار عالمية

موسكو تقدر جهود الرياض.. ولكن لابد من إقصاء الإرهابيين من العملية السياسية السورية

موسكو

عقد حوالي 100 شخص يمثلون المعارضة السورية والفصائل المسلحة اجتماعا في الرياض.

قالت وزارة الخارجية الروسية في بيان حول اجتماع ممثلين عن المعارضة السورية والفصائل المسلحة في الرياض إن “موسكو تقدر جهود السعودية لأداء التفويض الممنوح لها من قبل المجموعة الدولية لدعم سوريا لعقد اجتماع لأطراف المعارضة السورية في الرياض حق قدرها”.

وتابعت: “لم يضم اجتماع الرياض رغم جهود الزملاء السعوديين ممثلي أطراف المعارضة السورية كافة ما ترك أثره على البيان الصادر  في ختام الاجتماع”.

وأشارت إلى أن “قسما كبيرا من المعارضين قرر مقاطعة هذا الاجتماع معللا قراره بعدم الرغبة في الجلوس على الطاولة الواحدة إلى جانب المتطرفين والإرهابيين”، مؤكدة “أننا ما زلنا نرى ضرورة إقصاء الإرهابيين من العملية السياسية في سوريا”.

ونوهت إلى أنه “لا يمكننا أن نوافق على المحاولة التي بذلها المجتمعون في الرياض لادعاء الحق في تمثيل المعارضة السورية بكاملها”.

وأضافت أن أطراف المجموعة الدولية لدعم سوريا كافة اتفقت على أن مصير سوريا لا يقرره إلا الشعب السوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange