أخبار عالميةعاجل

من تل أبيب.. وزير خارجية فرنسا: “المأساة يجب أن تتوقف في غزة”

قال وزير الخارجية الفرنسي ستيفان سيجورني، إن سكان غزة يعانون منذ 4 أشهر قصفًا وحصارًا شاملًا، منوهًا بأنهم «محرومون من المساعدات اللازمة لإنقاذ الجرحى والنازحين وحمايتهم من الأوبئة».

وأضاف خلال مؤتمر صحفي من تل أبيب، مساء الاثنين، أن «المأساة يجب أن تتوقف في غزة»، معقبًا: «ندعو لوقف إطلاق نار مستدام ودخول المساعدات بشكل كثيف، ووضع حد لمعاناة المدنيين والرهائن في غزة».

وشدد على أهمية تجنب التصعيد، خاصة في الضفة الغربية، والتوقف عن أي قرارات أو أفعال أو تصريحات تُصعد الأمور.

وندد بعنف المستوطنين في الأراضي الفلسطينية، وكذلك كل التصريحات التي تدعو لارتكاب جرائم حرب، مضيفًا: «تلك التصريحات صادرة عن مسئولين إسرائيليين والأمر خطير».

وأكد أن بلاده تعارض التهجير القسري للفلسطينيين خارج غزة أو الضفة الغربية، قائلًا إن «مستقبل غزة لا يمكن أن يكون منفصلًا عن الضفة الغربية».

وجدد التأكيد أن «غزة أرض فلسطينية»، مشيرًا إلى أن «السلطة الفلسطينية عليها أن تجدد نفسها وتنتشر في القطاع خلال أقرب وقت».

ولفت إلى أن «حل الدولتين وانطلاق مسار السلام ضروري وملح لإنهاء النزاع الإسرائيلي – الفلسطيني»، داعيًا إلى إقامة الدولة الفلسطينية وتبادل الاعتراف وتقديم ضمانات أمنية لإسرائيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى