أخبار عربيةعاجل

مندوب فلسطين بالأمم المتحدة: حان الوقت لوضع حد لإفلات إسرائيل من العقاب

قال مندوب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة السفير رياض منصور ، اليوم الخميس ، أن مواصلة إسرائيل عرقلة المساعدات الإنسانية لغزة ، بما في ذلك الغذاء والمياه والأدوية والوقود ، المقدمة إلى 1.9 مليون شخص ، تم تهجيرهم قسرا من منازلهم ، يؤدي إلى تفاقم ظروفهم الحياتية بما يصل إلى مستوى المجاعة الجماعية ، والجفاف ، وسوء التغذية ، وانتشار الأمراض.

جاء ذلك في ثلاث رسائل متطابقة بعث بها منصور إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ، ورئيس مجلس الأمن لهذا الشهر “فرنسا” ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة ، حول مواصلة إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال عدوان الإبادة الجماعية في قطاع غزة في تحد صارخ لأمر محكمة العدل الدولية.

ونوه السفير منصور إلى قيام القوة القائمة بالاحتلال بشكل متعمد ومنهجي بعرقلة سبل عيشهم وبقائهم على قيد الحياة ، في انتهاك مباشر لأمر محكمة العدل الدولية هذا إلى جانب استمرار إسرائيل في هجومها وتدميرها المنهجي للمستشفيات وغيرها من البنى التحتية المدنية ، الأمر الذي يقوض توفير الخدمات الإنسانية الأساسية ، ويسرع الظروف غير الصالحة للعيش في غزة.

وشدد على أن الوقت قد حان لوضع حد لهذا الإفلات من العقاب ، مكررا النداءات الدائمة لمجلس الأمن للعمل دون تأخير على المطالبة بوقف فوري لإطلاق النار ، وأكد مندوب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة ، ضرورة قيام المجلس بإجبار إسرائيل على تغيير مسارها ، ووقف حرب الإبادة الجماعية ، ووقف تدهور الوضع الخطير في المنطقة ، وإنقاذ احتمالات التوصل إلى حل عادل لهذا الظلم التاريخي ، وسجل منصور رفض دولة فلسطين المطلق للجهود الإسرائيلية المستمرة لتشويه سمعة الأونروا بهدف التسبب بانهيار الوكالة وإنكار الحقوق غير القابلة للتصرف للاجئي فلسطين ، منوها إلى استشهاد 152 موظفا من الأونروا حتى الآن في القصف الإسرائيلي إلى جانب استشهاد 372 نازحا فلسطينيا بمن فيهم النساء والأطفال ، وإصابة 1.335 آخرين بجروح في الهجمات الإسرائيلية أثناء لجوئهم إلى مدارس “الأونروا” التي تعرضت لأضرار ودمار واسع النطاق.

وأعرب عن أسفه لإعلان بعض الدول المانحة تعليق تمويلها للوكالة ردا على الادعاءات الإسرائيلية التي لم يتم إثباتها بعد على الرغم من الإجراءات السريعة التي اتخذها المفوض العام وإطلاق الأمين العام تحقيقا لضمان المساءلة ، وأشار إلى أن مثل هذه القرارات تعاقب بشكل جماعي الملايين من لاجئي فلسطين بمن فيهم تقريبا كامل السكان الفلسطينيين في غزة ، وتهدد استمرارية المساعدة الإنسانية التي لا غنى عنها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى