سياسةعاجل

مكرم محمد أحمد: حرية وجودة التعليم ضروريان للنهوض بمصر

أشاد مكرم أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، بالفلسفة الجديدة التي ينتهجها د. طارق شوقي وزير التربية والتعليم من أجل تطوير التعليم في مصر،ورؤيته الفعالة على النهوض بالتعليم الفني .

وأكد مكرم، خلال لقائه وزير التعليم بمقر المجلس اليوم الثلاثاء،أن حرية وجودة التعليم مطلب جماعي من أجل تحقيق النمو المأمول في مصر .

من جانبه، قال وزير التعليم إنه لا يوجد شك أن مستقبل مصر معتمد على قدرات أهلها وما حدث في ال40 عاما الماضية أدى إلى تراكم الكثير من المشاكل في التعليم، مشيرًا إلى أن كل مؤسسات الدولة يقع على عاتقها دور هام وهو مسؤولية وطن وليس مسؤولية وزارة.

وأكد وزير التعليم،أن النظام التعليم الحالي يتم تغييره، مطالبا أولياء الأمور بأن ينظروا للمصلحة العامة وليست الفردية وهذا هو مفهوم الوطنية .

وأضاف د. شوقي أن السن الأمثل لتعليم الطفل يبدأ من سن الثالثة وذلك لتأهليه مستقبلًا لاستيعاب المواد التخصصية، مشيرًا إلى أن نظام التعليم الحالي ينبغي تغييره ولا سبيل إلى إصلاحه لأنه مبني على فلسفة خطأ قد تكون حققت هدفها في الأربعينيات من القرن الماضي .

وأوضح شوقي ، أنه تم التعاقد بالفعل على تدريب نصف مليون معلم في العشرة أشهر القادمة بعد الانتهاء فعليا من تدريب 10000 معلم حتى الآن، وأضاف أن الوزارة تولي اهتماما خاصا بتطوير محتوى المقررات التعليمية وذلك ظهر جليا فى الإعداد لمشروع بنك المعرفة ووضع الخطوات الرئيسية لتطوير التعليم المصري باستخدام تكنولوجيا المعلومات وبناء المجتمع الرقمي ومواكبةتطورات التكنولوجيا المتلاحقة في العملية التعليمية .

ولفت وزير التعليم إلى أن عام 2018 سيشهد تطبيق التغيرات المذكورة على التلاميذ الملتحقين بالصف الأول الابتدائي، لافتا إلى أنه بصدد حضور أكبر منتدى للتعليم في العالم بلندن وذلك في يناير المقبل بحضور مائة واثنين وزير تعليم من مختلف مناطق العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange