أخبار عربيةعاجل

مقتل أحد قادة كتائب “حزب الله” العراقية في تفجير سيارة مفخخة

أكدت أكبر جماعة عراقية مسلحة، كتائب “حزب الله”، في بيان، اليوم الأربعاء، مقتل أحد قادتها نتيجة تفجير سيارة مفخخة، على الأرجح بواسطة طائرة دون طيار شرقي بغداد.

وقالت الكتائب في بيان: “نعلن استشهاد أحد قادة كتائب حزب الله، أبو بكر السعدي، المعروف بلقب أبو بكر ديالي، نتيجة هجوم على سيارة شرقي بغداد”.

وأشارت الكتائب إلى أن القيادي أبو بكر السعدي كان في السيارة مع أربعة أشخاص آخرين في أثناء استهدافها.

وأفادت قناة “النجباء” المقربة من الحشد الشعبي العراقي بـ”استشهاد القائد في الحشد الشعبي الحاج أبو باقر الساعدي، واثنين من مرافقيه معه باستهداف سيارته في العاصمة العراقية بغداد، إثر الاعتداء الأمريكي الجبان بطائرة مسيرة”.

وأضافت القناة: “أصوات طيران الاحتلال الأمريكي المسير فوق سماء العاصمة بغداد يُسمع بشكل واضح”.

وكان مصدر أمني عراقي قد أفاد في وقت سابق من اليوم الأربعاء، بمقتل 3 أشخاص وإصابة اثنين آخرين، إثر انفجار سيارة استُهدفت بطائرة مسيرة شرقي العاصمة العراقية بغداد.

وقال المصدر: “المعلومات الأولية تفيد بوقوع قصف جوي يعتقد أنه تم بطائرة مسيرة مجهولة، استهدف سيارة مدنية في منطقة المشتل شرقي بغداد، وأسفر عن مقتل 3 أشخاص وإصابة 2 آخرين”.

وأشار المصدر إلى إمكانية “أن يكون القتلى مرتبطين بجماعات مسلحة ذات توجه طائفي داخل المقاومة الإسلامية في العراق، والتي تهاجم بنشاط القواعد العسكرية الأجنبية في البلاد منذ أكتوبر من العام الماضي، على وجه الخصوص، يمكن أن يكونوا في قيادة واحدة من أكبر المجموعات، كتائب “حزب الله”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى