أخبار عالمية

مدمرتان تبحران لاعتراض صواريخ كوريا الشمالية في حال هددت الأراضي اليابانية

مدمرتان يابانيتان "تيوكاي" و "كيريسيما"

اتجهت مدمرتان يابانيتان “تيوكاي” و “كيريسيما” التابعتان لقوات الدفاع الذاتي الياباني، المزودتان بمنظومات الأسلحة “ايجيس” إلى بحر الصين الشرقي من أجل إسقاط صاروخ كوريا الشمالية أو شظاياه في حال هدد الأراضي اليابانية.

وأفادت القناة التلفزيونية إن إتش كي أن المدمرتين غادرتا القاعدة العسكرية في ميناء ساسيبو في ناجازاكي صباح يوم السبت. وهما مجهزتين برادارات عالية الدقة لتعقب الصاروخ بعد الاطلاق، وصواريخ مضادة للطائرات SM-3.

هذا وقد أعلنت كوريا الشمالية عن خطط في إطلاق صواريخ عبر الأقمار الصناعية في الفترة ما بين 08-25 فبراير. ويعتقد اليابانيون أنها ليست سوى ذريعة لاختبار صاروخ باليستي. ومن المتوقع، أن يكون الإطلاق في منطقة أرخبيل ساكيسيما في محافظة أوكيناوا.

وسيتم نشر منظومة الصواريخ المضادة للطائرات “بيتريوت” على جزيرتي اسيغاكي و مياكو في أرخيبل ساكيسيما من أجل اعتراض الصواريخ أو شظاياها.

وقد ذكر في وقت سابق أنه تم إرسال ثلاثة سفن تابعة للقوات البحرية اليابانية، مزودة بنظام مضاد للصواريخ “ايجيس” إلى بحر الصين الشرقي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange