رياضةعاجل

مدرب إيران مُعتذرًا للشعب: أتحمل مسؤولية الخسارة أمام قطر

تحسر أمير قالينوي، مدرب المنتخب الإيراني، على ضياع العديد من الفرص أمام مرمى منتخب قطر في مباراة الفريقين بالدور قبل النهائي لبطولة كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم .

وفشل منتخب إيران في الصعود للمباراة النهائية للمسابقة القارية، المقامة حاليا في قطر، عقب خسارته 2 / 3 أمام المنتخب (العنابي)، اليوم الأربعاء، في المربع الذهبي للبطولة.

وخلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة، التي أقيمت على ملعب (الثمامة)، أشار قالينوي إلى أن منتخب بلاده لعب بشكل جيد في المباراة، مضيفا أن المنتخب الإيراني خاض المواجهة بشكل جيد قبل تسجيل المنتخب القطري الهدف الثالث وأهدر العديد من الفرص أمام المرمى، حيث أكد أنه لو كان قد تم استغلال الفرص التي سنحت للاعبيه، لتغيرت النتيجة.

وتقدم قالينوي بالاعتذار للشعب الإيراني على عدم التأهل إلى النهائي، مشيداً باللاعبين الذين قدموا كل الجهود في المباراة التي واجهوا فيها المنتخب القطري على أرضه ووسط جماهيره وأضاعوا خلالها فرصا مؤكدة.

وأوضح قالينوي “كرة القدم أحيانا تحكمها جزئيات، كما أن الفرص التي لا تترجم إلى أهداف تعاقب من يضيعها. المنتخب الإيراني كان جيدا في الجانب التكتيكي ولكنه لم يوفق في الفوز مثل المنتخبات الكبيرة التي خرجت من البطولة مثل السعودية وكوريا الجنوبية واليابان”.

وأكد المدرب الإيراني تحمله المسؤولية الكاملة للخسارة، مشددا على أن خط الدفاع لا يتحمل مسؤولية الأهداف التي استقبلها الفريق، معتبرا أن التشكيلة التي خاضت المباراة مثالية بضمها للعديد من العناصر ذات الخبرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى