أخبار عالمية

محادثات بين لندن وموسكو لمنع الطائرات الروسية الاقتراب من المجال الجوي البريطاني

717

أ ش أ 

كشف وزير الدفاع البريطاني، مايكل فالون، عن عقد مسؤولي وزارة الدفاع محادثات مع نظرائهم الروسيين بعد تعدد حالات طيران الطائرات الروسية بجانب المجال الجوي البريطاني و”المناطق ذات الاهتمام البريطانية” في الآونة الأخيرة.

وقال فالون لمعهد المجلس الأطلنطي في الولايات المتحدة “كانت هناك مناقشات مع روسيا حول إعداد بعض الوسائل لتجنب أي سوء تقدير بشأن الطيران بعيد المدى”.

وأضاف “شهدنا عددًا من عمليات التوغل في منطقة معلومات الطيران البريطانية خلال الأشهر الأخيرة. ضغطنا لايجاد سبل لتفادي أي حسابات خاطئة أو حادث لأن هذه الطائرات لا ترد على اتصالات من مراقبة الحركة الجوية، أو الإشارات من الطائرات التي نرسلها لاعتراضها”، مشيرًا إلى أن مناقشة تمت في موسكو حول ذلك الموضوع.

وسارعت طائرات التايفون من قاعدة “لوسيماوث” في شهر نوفمبر الماضي لاعتراض طائرتين كانتا تحلقان فوق الأطلنطي.
وتجنبت الطائرات الروسية دخول أجواء المملكة المتحدة، طبقا لما أكدته وزارة الدفاع في هذا الشأن وقتها، إلا أنهما طارتا على مقربة من منطقة “الاهتمام البريطانية”.
يذكر أن السفن الحربية الروسية قد توغلت في الشهور الماضية أيضا في في المياه البريطانية.
وكشفت تقارير في بداية هذا العام عن أن الطائرات البريطانية قامت بأكثر من 40 مهمة لاعتراض طائرات روسية تقترب من المجال الجوي البريطاني منذ تولي ديفيد كاميرون رئاسة الوزراء في عام 2010.
وحذر فالون أيضا من أن هناك ما سماه “تجدد العدوان الروسي” خلال السنوات الخمس الماضية. وقال “هذه المحاولة في شبه جزيرة القرم وأوكرانيا لتغيير الحدود الدولية بالقوة، والضغط المستمر على دول البلطيق، وزيادة الطيران طويل المدى، وزيادة في نشاط الغواصات، يعني أن علينا أن نعتبر روسيا الآن، وللأسف، أكثر من منافس وتهديد”

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange