أخبار عالمية

متظاهرون في مونتريال يتهمون الشرطة الكندية بالعنصرية ضد السود

241811d3-0a5a-4294-8095-c2abd56640dc_16x9_600x338

تجمع العشرات من المتظاهرين في مدينة مونتريال، اليوم الجمعة، أمام أحد أقسام الشرطة إحتجاجا على مقتل الصومالي الكندي عبد الرحمن عبدي (37 عاما) الذي كان يعاني من إضطرابات عقلية بالعاصمة أوتاوا.

ورفع المتظاهرون لافتات تندد بمقتل عبدي وإستخدام شرطة أوتاوا الضرب والقسوة معه وهو أعزل من السلاح ونقله إلى المستشفى بعد 45 دقيقة من إصاباته بجروح بالغة.

وقالوا إن مقتل عبدي يبرز ما يسمونه بثقافة واسعة النطاق من وحشية الشرطة التي توقع ضحايا بشكل غير متناسب للناس الذين هم من السود أو المختلين عقليا وذلك حسبما ذكرت اليوم شبكة “سي تي في نيوز” الإخبارية الكندية.

وكانت الشرطة الكندية قد طاردت عبد الرحمن عبدي بعد أن تلقت بلاغا بأنه يتحرش بعدد من الناس بينهم سيدات في مقهى وسط العاصمة أوتاوا.

وأعلنت وحدة التحقيقات الخاصة التي تراقب عمل الشرطة الكندية أنها تحقق في الحادث الذي أثار غضب المجلس الوطني لمسلمي كندا والجالية الصومالية في أوتاوا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange