إقتصاد وأعمال

مؤشر البورصات العربية مابين الصعود والهبوط

البورصة

أنهى مؤشر سوق الأسهم السعودية تعاملات الاثنين، على تراجع طفيف ليعوض بعضا من خسائره الحادة التي مني بها الأحد وتجاوزت 1.6%، في حين أغلقت البورصة المصرية على ارتفاع بدعم رئيسي من مكاسب سهم البنك التجاري الدولي.

وأغلقت مؤشرات بورصة الكويت الاثنين، على ارتفاع حيث صعد المؤشر الرئيسي 0.75% ليصل إلى 5613.66 نقطة ومؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 0.6% إلى 907.4 نقطة.

فيما تباين أداء الأسهم في دبي وأبوظبي وسط معاملات ضعيفة الاثنين، في حين تراجعت بورصة قطر مع قيام المستثمرين ببيع الأسهم القيادية.

وتذبذبت بورصة دبي في المعاملات المبكرة حيث فتحت منخفضة ثم ارتفعت 0.1%. واتسم حجم التداولات بالضعف مع عدم إقبال معظم المستثمرين على الشراء رغم انخفاض الأسعار.

وهبط مؤشر أبوظبي 0.5% لكن سهمين قياديين هما اتصالات وبنك أبوظبي الوطني ارتفعا 0.3 و0.9%.

واستأنفت قطر النشاط بعد غلق السوق بمناسبة عطلة وطنية الأحد وتراجع مؤشر الدوحة 0.6%. وفاق عدد الأسهم الخاسرة نظيرتها الرابحة بواقع 14 إلى خمسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange