ثقافة وفنونعاجل

ليلة فنية في حب مصر والمغرب بدار الأوبرا تحت شعار “تاريخ طويل من التواصل والمحبة”

حفل مصر و المغرب

تحت شعار “مصر والمغرب ..تاريخ طويل من التواصل والمحبة”، نظمت وزارة الثقافة حفل فني بالمسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية برئاسة الدكتورة إيناس عبد الدايم، مساء الجمعة.

قدم الحفل الفنان سمير صبري، وأحياه نخبة من نجوم الطرب المغربى والمصري، وهم المطرب الكبير عبد الوهاب الدكالى، والفنان فؤاد زبادي، وكريمة الصقلي، وإبراهيم بركات، ومن مصر شاركهم المطرب الكبير هانى شاكر، والمطربة غادة رجب، وذلك بمصاحبة فرقة عبد الحليم نويرة للموسيقي العربية بقيادة المايسترو صلاح غباشي.

وقال وزير الثقافة حلمي النمنم إن الروابط بين الشعبين المصري والمغربي قوية، وتمتد عبر التاريخ، ومن يزور أحياء وشوارع الإسكندرية يجد أسماء معالم وشوارع لرموز مغربية، وشخصيات وعائلات ذات أصول مغربية، وهو ما يتأكد أيضا في القاهرة حيث رواق المغاربة بالأزهر، مشيرا إلى وجود روابط محملة بالحضارة والثقافة والفنون والتأثير والتأثر في العادات والتقاليد بين الشعبين.

وأكد أن مصر والمغرب يجتمعان في 4 روابط ودوائر في العلاقات الدولية المشتركة وهي الدائرة العربية والدائرة الإفريقية والدائرة الإسلامية والدائرة المتوسطية.

وأشار سفير مصر بالمغرب احمد إيهاب جمال الدين إلى أنه خلال عمله بالمملكة المغربية لمس محبة كبيرة من الشعب المغربي وعشق للفن والثقافة المصرية، قائلا ” قلت للأشقاء في المغرب عندما تزورون مصر ستجدون نفس المحبة وأكثر من الشعب المصري لكم”.

وأضاف أن قيامه بهذه المبادرة لتنظيم زيارة وفعاليات فنية بين مصر والمغرب بالتعاون مع وزارة الثقافة هي بمثابة رسالة محبة من على ضفاف النيل للشعب المغربي، قائلا ” إن المغرب يعرف عنا الكثير ونحن نعرف عنهم الكثير، وهناك روافد وروابط تجمعنا جميعا، وهو ما يدعونا لتكرار هذه المبادرة”.

ووجه سفير المغرب في مصر محمد سعد العلمي الشكر للجانب المصري على تنظيم هذه الفعاليات، قائلا ” لا أعتقد أن المثقفين والفنانين المغاربة الذين يزورون مصر حاليا شعروا بالغربة لأنهم في بلدهم”.

وأكد ضرورة تنظيم فعاليات أخرى بالمغرب ومصر ، مشيرا إلى الصلات التي تربط الشعبين وما يجمعهم من تقدير واحترام متبادل من خلال القيادة الحكيمة للبلدين. واختتم كلمته قائلا “عاشت مصر وعاش المغرب”.

وفي نهاية الحفل كرم حلمي النمنم وزير الثقافة والدكتورة إيناس عبد الدايم رئيس دار الأوبرا المصرية مطربي المغرب، المطرب الكبير عبد الوهاب الدكالى، والفنان فؤاد زبادي، وكريمة الصقلي، وإبراهيم بركات، وذلك بمنحهم درع دار الأوبرا المصرية.

جدير بالذكر أن هذه الاحتفالية جاءت فى إطار مبادرة احمد ايهاب جمال الدين سفير مصر بالمغرب، وبالتعاون بين وزارتي الثقافة والسياحة، للتأكيد على الروابط التاريخية وتوطيداً لأواصر المحبة والتعاون التى تجمع الشعبين الشقيقين.

وكان قد وصل مساء السبت الماضي إلى القاهرة وفد مكون من 33 شخصية، يمثلون نخبة من القوة الناعمة بالمملكة المغربية، منهم مطربين، وممثلين، وكتاب، ونقاد وإعلاميين، محملين برسالة حب وتقدير من الشعب المغربى إلى الشعب المصري.

ويضم الوفد المغربي عبد الرحيم العلام رئيس اتحاد كتاب المغرب والمؤرخ المغربي الدكتور حسن اوريد أول ناطق رسمي باسم القصر الملكي، ونجيمة طاي طاي الوزير السابقة ورئيس جمعية لقاءات، ووفاء سندي رئيس جمعية حركة اعتدال لمناهضة التطرف. ومن الفنانين عبد الوهاب الدكالي وفؤاد زبادي وكريمة الصقلي وإبراهيم بركات وعبد الحق بناني وإدريس الروخ ودنيا بوطازوت وهشام بهلول وسعيد الناصري وسحر الصديقي والمخرج مسعود بوحسين ومحمود المسفر المدير الفني لمهرجان موازين. ومن المثقفين لطيفة باقا وسعيد يقطين. ومن الإعلاميين رشيد حياك وإدريس شحتان وليلى الحديوي ورشيد العلالي

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange