أخبار عالميةعاجل

كوريا الشمالية تعتبر اليابان “الدولة الأكثر تهديدًا في المنطقة” لهذا السبب

أدانت كوريا الشمالية بشدة، خطط اليابان لشراء صواريخ “كروز” من الولايات المتحدة الأمريكية.

وكانت وزارة الدفاع اليابانية قد وقعت، الشهر الماضي، عقدا لشراء ما يصل إلى 400 صاروخ توماهوك أمريكي، وتعد عملية الشراء جزءًا من الجهود اليابانية لاكتساب قدرات مضادة ضد قواعد صواريخ العدو وأهداف أخرى.

ووصفت بيونج يانج، أمس السبت، هذه الخطوة بأنها تظهر كيف أصبحت اليابان “عازمة بشدة” على الحصول على صواريخ بعيدة المدى تستهدف الدول المجاورة.

وقال كيم سول هوا، الباحث في معهد الدراسات اليابانية التابع لوزارة خارجية كوريا الشمالية، إن اليابان أصبحت “الدولة الأكثر تهديدًا في المنطقة”، وفقا لوكالة الأنباء المركزية الكورية.

وأضاف أن “اليابان عازمة على الحصول على صواريخ بعيدة المدى، بغض النظر عن العواقب الخطيرة لهذا الإجراء”.

كما هاجم البيان الكوري الشمالي الولايات المتحدة لتزويد اليابان بصواريخ توماهوك، ووصف هذه الخطوة بأنها جزء من “استراتيجية الهيمنة” التي تتبعها واشنطن ضد كوريا الشمالية والصين وروسيا.

ولا تزال كوريا الشمالية على خلاف بشأن العلاقة المتنامية بين طوكيو وواشنطن وكوريا الجنوبية، ومناوراتهم الحربية المشتركة في شبه الجزيرة الكورية.

وأطلقت كوريا الشمالية مؤخرًا، عددًا من صواريخ كروز بعد اختبار صواريخ باليستية، بما في ذلك صواريخ باليستية عابرة للقارات في أواخر العام الماضي، في استعراض للقوة ضد سياسات المملكة المتحدة في المنطقة، والتي تقول بيونج يانج إنها تجعل الحرب “حتمية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى