أخبار عربية

قصف مواقع داعش العراقية والقوات تواصل عملية تحرير مدينة الرمادي

القوات العراقية

بغداد – أ ش أ

واصلت القوات العراقية عملية تحرير مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار غربي العراق ،الأربعاء 23 ديسمبر، وتمكنت من قتل العديد من مسلحي تنظيم داعش الإرهابي.

وذكرت خلية الإعلام الحربي بقيادة العمليات المشتركة أن طيران الجيش بالتنسيق مع جهاز مكافحة الإرهاب، وجه ضربة جوية مباشرة أسفرت عن تدمير مقرين لداعش وقتل وجرح العديد منهم، ودمر مدفع عيار ٢٣مم وقتل عناصرها في منطقة الحوز بالرمادي.

وأشارت إلى أن طيران التحالف الدولي قصف تجمعا لداعش أسفرت، مما أدى لمقتل العشرات من الإرهابيين شمال منطقة الحميرة جنوبي الرمادي.

كما قصف طيران الجيش العراقي سيارة لعناصر التنظيم ودمرها وقتل من كانوا على متنها من الإرهابيين ضمن قاطع عمليات صلاح الدين شمالي العراق.

وامتنعت طائرات القوة الجوية العراقية عن تنفيذ ضربة جوية لاستهداف تجمع لعناصر داعش في قضاء الرطبة بالأنبار بسبب وجود أطفال قريبين من موقع الإرهابيين.

وكانت القوات العراقية المشتركة اقتحمت مدينة الرمادي، أمس الثلاثاء، بعد انتهاء المرحلة الثانية لتحرير مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار التي بدأت في يوم الأربعاء 7 أكتوبر، وتمكنت خلالها من أحكام الطوق على المحاور الشمالية والغربية والجنوبية وأقامت مواقع دفاع شرقا، وفرضت طوقت أمنيا حولها وقطعت خطوط إمداد داعش بالأنبار ومع سوريا.. وبدأت المرحلة الأولى يوم الاثنين 13 يوليو، بمشاركة القوات المسلحة والعمليات الخاصة والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي وأبناء العشائر ودعم من الطيران العراقي والتحالف الدولي، حيث تم خلالها عزل وتطويق مدينتي الفلوجة والرمادي.

وهاجم داعش مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار يوم الجمعة 15 مايو بالسيارات المفخخة والانتحاريين وتمكن من التسلل إلى منطقة البو علوان والمجمع الحكومي بالمدينة من خلال نهر الفرات عقب التفجيرات الانتحارية، مما اضطر القوات الأمنية إلى التراجع وإنشاء خطوط دفاعية جديدة،وبعد يومين من الاشتباكات انسحبت قوات “سوات” والفرقة الذهبية من مقر عمليات الأنبار بمنطقة الملعب إلى شرق مدينة الرمادي، كما أخلت قوات الفرقة الثامنة للجيش مقرها بالرمادي دون أوامر من القيادة العليا، مما سهل سقوط المدينة بيد داعش.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange