علوم و تكنولوجيا

فيسبوك يطور طريقة جديدة لتقليل عدد البلاغات عن ”الاسماء المزيفة” لأصحاب الحسابات

2015_12_17_13_47_5_975

القاهرة/سان فرانسيسكو – (د ب أ )

يختبر موقع “فيسبوك” للتواصل الاجتماعي حاليا أداتين جديدتين لتقليل عدد الأشخاص الذين يطالبهم الموقع بتأكيد أنهم يستخدمون اسماءهم الحقيقية في حساباتهم على موقع التواصل الاجتماعي الأشهر في العالم، مع تسهيل مهمة هؤلاء المستخدمين في تأكيد أسمائهم إذا لزم الأمر.

وأشار موقع “بي.سي ماجازين” إلى أن أحدث إصدار من أداة “الإبلاغ عن الأسماء” في فيسبوك، ستطلب من المستخدمين الذين يرسلون بلاغا عن استخدام أسماء غير حقيقية، تقديم معلومات إضافية عن السبب الذي دفعهم إلى إرسال البلاغ . وفي الإصدارات السابقة كان في مقدور أي شخص إرسال بلاغ عن “اسم مزيف”، لكن الآن سيتعين على هؤلاء الذين يرسلون البلاغات تقديم أسبابا أكثر تحديدا لاعتقادهم أن اسم أحد المستخدمين غير حقيقي.

وكتب جاستن أوسوفسكي نائب رئيس فيسبوك للعمليات الدولية وتود جدج مدير الإنتاج في فيسبوك في تدوينة على الإنترنت “هذا السياق الإضافي سيساعد فرق المراجعة لدينا في فهم أسباب قيام أحد الأشخاص بالإبلاغ عن اسم، وحصولهم على مزيد من المعلومات حول موقف محدد”.

في الوقت نفسه فإن الخاصية الجديدة تستهدف السماح لهؤلاء الذين يدعون أن اسماءهم حقيقية بتقديم المزيد من المعلومات عندما يطلبون توثيق اسمائهم. أما الأداة الثانية فستسمح للمستخدمين بإبلاغ فيسبوك عن أي ظروف خاصة وتقديم تفسيرا عما يفرض عليهم الاحتفاظ بأسمائهم الحالية على موقع التواصل الاجتماعي.

كانت قضية ضرورة استخدام الاسماء الحقيقية في حسابات فيسبوك قد تصدرت اهتمام وسائل الإعلام العام الماضي عندما أغلق الموقع حسابات عدد من المستخدمين الرجال الذين يتقمصون شخصية امرأة وطالبتهم بتغيير اسمائهم واستخدام اسمائهم الحقيقية مع إنشاء صفحات منفصلة خاصة بشخصيتهم النسائية. وبعد ذلك اضطر موقع فيسبوك إلى الاعتذار عن هذه الحماقة، ومنذ ذلك الوقت تحاول الوصول إلى حل وسط بين حق المستخدم في استخدام اسم مستعار وضرورة التسجيل بشخصيته الحقيقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange