سياسة

عكاشة: هناك تدخلات من جانب “المطبخ السياسي الذي لا يريد الخير لهذا الوطن”

عكاشة

القاهرة – أ ش أ

قال عضو مجلس النواب، الإعلامي توفيق عكاشة، إن هناك حربا شرسة لإفشال الاجتماع الأول للكتلة البرلمانية للنواب المستقلين، الذي تمت الدعوة إليه نهاية الأسبوع الماضي.

وأضاف عكاشة – في تصريح للمحررين بمقر مجلس النواب – إن هذه “الحرب تبدأ من حرس مجلس النواب، حيث حضر عدد من النواب وتم إبلاغهم على البوابات الأمنية بعدم وجود أحد”.

وتابع عكاشة أنه “قدم للأمين العام لمجلس النواب طلبا حول هذا الاجتماع، لأن دوره كأمين عام هو تسجيل الاجتماع والإخطار به، ولكنني اكتشفت أن الأمين العام لا يعرف واجباته أو مهام وظيفته”.

وحول الضعف الشديد في إقبال النواب على الاجتماع وتلبيتهم الدعوة، قال عكاشة “لن نفقد الأمل وجميع النواب مجتمعون على أمر واحد وهو الاتحاد”، مشيرا إلى أن هناك مجموعة من النواب سبق وأكدوا أمس الأول الخميس حضورهم ولكنهم لم يحضروا حتى الآن، وإذا لم يحضروا نهائيا فمعنى ذلك أن هناك تدخلات غير عادية من جانب ما وصفه بـ “المطبخ السياسي الذي لا يريد الخير لهذا الوطن” والذي يأتي من خارج المجلس.

ولفت عكاشة إلى أن النائب مصطفى بكري اعتذر منذ البداية عن عدم الحضور لأنه عضو في ائتلاف دعم مصر، في حين أن النائب مصطفى الجندي أكد حضوره باعتباره شريكا في الفكرة والدعوة للاجتماع ولكنه لم يحضر حتى الآن.

ونوه عكاشة إلى أن فكرة الدعوة للاجتماع ليست فكرته، ولكنه انضم إليها لأنه وجدها صحيحة بنسبة مائة في المائة وتبحث عما وصفه بـ “التصحيح”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange