فضائيات

عبد الرحيم على لـ”BBC”: “طلقه” فى رأسى هى التى توقفنى عن إذاعة التسريبات

عبدالرحيم على

قال الكاتب الصحفى والبرلمانى عبد الرحيم على، إنه لم يتعاون مع الأجهزة الأمنية فى إذاعة التسريبات التى كان يعرضها فى برنامجه “الصندوق الأسود” على الإطلاق، مضيفاً “كان بعض رؤساء هذه الأجهزة بيبقوا على وش الجنون ويقولوا من أين لك هذا، والرئيس لم يكن يعرف لما السيد البدوى راح وقاله”.

وأكد النائب البرلمانى أنه لن يتوقف عن إذاعة التسريبات نهائياً، قائلاً:”القضاء قال لو لم يكن عبد الرحيم على أذاع هذه التسريبات لكان آثماً، ولن يوقفنى عن هذه التسريبات إلا طلقة فى الرأس”.

ووصف الكاتب الصحفى والبرلمانى، خلال لقائه ببرنامج “بتوقيت مصر” مع الإعلامى أكرم شعبان، المذاع على فضائية ” BBC”، التعاون مع الأجهزة الأمنية داخل مصر بـ”شرف كبير” لأى مواطن، مضيفاً “شرف كبير أن تتعاون مع أمن بلادك ولم تتعاون مع أمن حد يخرب فى بلادك، ولما تقولى أنت صديق للمخابرات المصرية هذا شرف كبير”.

وعن سؤاله حول تقديمه لطلب إحاطة لوزير الداخلية داخل البرلمان حيال حالات التعذيب داخل أقسام الشرطة، أشار عبد الرحيم على، إلى أنه سيقدم طلب استجواب للواء مجدى عبد الغفار، وزير الداخلية، وكذلك حكومة المهندس شريف إسماعيل بكامل وزرائها، لأن حق المواطن المصرى فوق كل اعتبار، لافتا إلى أن المواطن المصرى عانى كثيرا داخل الدولة وعشقها بدمه حتى تعبر مما فيه من أزمات، مضيفاً “المواطن يستحق أن نعطى له تعظيم سلام مش نعذبه، وإن أثبتت النيابة العامة جرائم التعذيب، سأكون أول من يقدم طلب استجواب لوزير الداخلية فى أول جلسة من جلسات البرلمان”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange