إقتصاد وأعمالعاجل

عالم أممي : الشركات الصينية يمكنها مساعدة أفريقيا على تحقيق الثورة الخضراء

أعرب ليو جيان، أحد كبار العلماء فى برنامج الأمم المتحدة للبيئة، عن اعتقاده أن الشركات الصينية يمكن أن تكرر ما حققته فى الصين من نجاح بتحقيق ذلك النجاح فى القارة الأفريقية أيضا.

جاء ذلك فى معرض الكلمة التى ألقاها العالم ليو جيان خلال اجتماع عقده برنامج الأمم المتحدة للبيئة مؤخرا فى العاصمة الكينية “نيروبي” وشهد زيادة ملحوظة فى عدد الوفود الصينية المشاركة فيه.

وقال إن الشركات الصينية على استعداد للمساعدة على تحقيق طموحات أفريقيا فى مجال التصنيع مع الحفاظ على البيئة هناك فى نفس الوقت، وهى مستعدة لذلك إذا أبدت أفريقيا استعدادها أيضا.

وأضاف: “الشركات الصينية حققت مكاسب كبيرة خلال الأعوام العشرة الماضية بعد إصدار الحكومة الصينية توجيهات بإعطاء الأولوية للقطاعات الخضراء، وهذه الشركات يمكن أن تستغل خبرتها وتكرر نجاحاتها فى أفريقيا لتحقيق تأثير كبير”.

ومضى قائلا: “الفضل فى تحقيق إنجازات هذه الشركات يرجع إلى تزايد الوعى بحماية البيئة وتشجيع الحكومة على تطوير الأعمال فى مجال البيئة”.

من جانبه، أكد لى فينجتينج، نائب عميد معهد تونجى للبيئة والتنمية المستدامة الكائن فى شنغهاى، أن “الحكومة الصينية نفذت خلال الأعوام الخمسة الماضية قوانين صارمة فى مجال الطاقة والبيئة لتوجيه السلطات المحلية، وتم إعطاء أولوية لحماية البيئة”.

وقال إن “تبادل الزيارات بين ممثلى معاهد التعليم العالى الصينية والأفريقية سيتيح للشركات إمكانية التعرف على مجالات الاستثمار وتشجيع الاقتصاد الأخضر فى أفريقيا، وإن برامج بناء القدرات يمكن تطويرها لتحقيق الفائدة لكل من المستثمرين الصينيين ومناطق الاستثمار فى القارة الأفريقية”.

وعلى الرغم من إعراب نائب عميد معهد تونجى للبيئة والتنمية المستدامة عن اعتقاده بأن أفريقيا تحتاج إلى التكنولوجيا لدعم مسار النمو، إلا أنه أكد ضرورة القيام بإصلاحات حتى يمكن تحسين البيئة اللازمة للاستثمار التى تحتاجها الشركات الصينية، وأشار إلى أن الصين أجرت إصلاحات راديكالية منذ ثلاثين عاما لكى تنجح فى تطبيق سياسة الانفتاح، وأن أفريقيا يمكن أن تكرر هذا النجاح أيضا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى