أخبار عالميةعاجل

شرطة ميونيخ: منفذ الهجوم مهووسا بالهجمات الجماعية

160723074949__90493445_034182515

تقول الشرطة الالمانية إن المسلح الذي قتل 9 اشخاص رميا بالرصاص في مدينة ميونيخ بولاية بافاريا الجمعة كان مهووسا بهجمات اطلاق النار الجماعية، ولم تكن له اي ارتباطات بتنظيم داعش الارهابي

وأكدت ان ثمة ارتباط واضح بين المهاجم والقاتل النرويجي اندرز بيهرينغ بريفيك الذي قتل نحو 92 شخصا في هجمات نفذها في العاصمة اوسلو وحولها قبل 5 اعوام بالضبط.

وقالت الشرطة للصحفيين إن رجالها الذين فتشوا الغرفة التي كان يقيم فيها عثروا على قصاصات من صحف تتعلق بهجمات مماثلة، بما فيها مقال عنوانه “لماذا يقتل الطلاب؟”

وتحقق الشرطة فيما اذا كان المهاجم قد اقنع ضحاياه بالتوجه الى مطعم معين من خلال دعوة نشرها في موقع فيسبوك.

وثمة شكوك بأنه استخدم حسابا وهميا تحت اسم فتاة لدعوة عدد من الاشخاص الى مطعم مكدونالدز للوجبات السريعة في مجمع اوليبميا التجاري حيث نفذ هجومه.

يذكر ان المسلح، وهو ايراني الاصل يبلغ من العمر 18 عاما، كان من مواليد ميونيخ وكان يحمل مسدسا من طراز غلوك عيار 9 مم. وانتحر المسلح باطلاق النار على نفسه.

واستندت التقارير الأولية بشأن ضلوع 3 مهاجمين في الحادث عندما رأى شهود شخصين يغادران موقع الحادث مسرعين. لكن تأكدت الشرطة من أنهما غير متورطين في إطلاق النار.

وقدمت السلطات خدمات الإيواء لآلاف من الناس تقطعت بهم السبل ولم يستطيعوا العودة إلى منازلهم بسبب الإجراءات الأمنية التي ترافقت مع حملة البحث عن الجاني.

وكانت التقارير الأولية أشارت إلى أن مسلحا فتح النار في الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلي الجمعة على المارة عند مطعم للوجبات السريعة في شارع هانور قبل أن ينتقل إلى مركز تسوق مجاور ويشرع في إطلاق النار على المتسوقين.

وأظهر مقطع فيديو انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي مسلحا يرتدي ملابس سوداء يبتعد عن مطعم ويشرع في إطلاق النار من مسدس كان في يده على المتسوقين وهم يحاولون الفرار من المكان.

وقال وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، إنه يشعر بــ “الصدمة والفزع” بسبب الهجوم، مضيفا أن الحكومة البريطانية على “استعداد لمساعدة أصدقائنا الألمان”.

وكان لاجئ من أفغانستان هاجم الاثنين الماضي ركاب قطار مستخدما سكينا في قطار في ولاية بافاريا. وتبنى تنظيم “الدولة الإسلامية” الهجوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange