أخبار عالميةعاجل

رفع السرية عن وثائق لـ خطة أمريكية وحشية لتدمير الاتحاد السوفييتي نووياً

قنبلة نووية

رفع الامن القومي الامريكى السرية لأول مرة عن وثائق تعود إلى خمسينيات القرن الماضي حيث كانت الحكومة الأمريكية تعد قائمة من الأهداف الخاصة في “الاتحاد السوفييتي” لتوجيه ضربة نووية وإبادتها نهائياً.

يقول الصحفي في جريدة “ناشونال انتريست” الأمريكية، مايكل بيك، وفقاً لما كشفه أرشيف الأمن القومي أن أمريكا كانت تحدد 1200 مدينة روسية في الاتحاد السوفييتي بداية من حدود ألمانيا الشرقية وحتى حدود الصين، وكانت موسكو ولينينجراد الأوائل في القائمة.

وأوضح الصحفي أنه كان من المقرر توجيه ضربات نووية لـ179 نقطة في موسكو، و145 نقطة في لينينجراد بهدف تدمير مناطق مكتظة بالسكان، مشيراً إلى أن خطة أمريكا كانت وحشية وكانت الأولوية هي تدمير القوة العسكرية الجوية السوفيتية قبل بلوغ القاذفات السوفيتية أمريكا وأوروبا الغربية.

ضمت القائمة 1001 مطار عسكري، في المقام الأول كانت قاعدة القاذفات الاستراتيجية “تو- 16” في بيلاروسيا، وكان الخبراء الأمريكيين يخططون لتفجير المنشآت الصناعية وقتل ملايين من الأشخاص الأبرياء.

وكشف أرشيف الأمن القومي أن الخطة كان هدفها تدمير المراكز الحضرية والصناعية في الاتحاد السوفييتي، حيث كان في ترسانة الولايات المتحدة الأمريكية 376 صاورخا مزودا برؤوس نووية، ووفقا للخطة سيتم ضرب موسكو بـ 2130  طائرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange