أخبار مصر

رئيس الوزراء : قناة السويس الجديدة بداية حقيقة للانطلاق الاقتصادى

133

قال رئيس الوزراء شريف إسماعيل، إن منطقة السويس تعتبر منطقة اقتصادية ذات طبيعة خاصة وتتبع الهيئة العامة الاقتصادية لمنطقة قناة السويس وتتكون من ميناء غرب بورسعيد وميناء شرق بورسعيد والمنطقة الصناعية والمنطقة الصناعية بالقنطرة غرب ووادي التكنولوجيا شرق الإسماعيلية الجديدة وميناء الأدبية منطقة وميناء العين السخنة ميناء العريش وميناء الطور.

وأضاف، خلال احتفالات الذكرى الأولى لإنشاء قناة السويس الجديدة، أنه قد تم تقسيمها إلى 3 مناطق رئيسية كالاتي: المنطقة الأولى هي منطقة بورسعيد حيث تم التخطيط لمنطقة شرق بورسعيد لتكون امتدادا لمدينة وميناء بورسعيد غرب القناة مع ربطهما معا بشبكة من الطرق والأنفاق وتم تكليف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة في 1 يناير 2015 بالبدء في تنميتها بالاشتراك مع الشركات المصرية المتخصصة والمؤهلة .

وتتكون منطقة شرق بورسعيد من الآتي:
1. ميناء بحري ويشمل أرصفة متنوعة بطول 10 كيلو مترات منها 5 كيلو متر كمرحلة أولى بعرض حوالي 450 – 500 متر وساحات التداول التي تخدم الأرصفة ودائرة دوران بقطر 950 مترا ومجرى مائي بطول 3 كيلو متر وعرض 500 متر وعمق 18.5 متر، قناة للاقتراب بطول 9 كيلو متر وعرض 250 مترا وعمق 18.5 متر بهدف دخول السفن مباشرة إلى ميناء شرق بورسعيد دون انتظار لحركة السفن العابرة لقناة السويس، والأعمال في 30/ 11 /2017 وبلغت نسبة التنفيذ 40% .

2. منطقة صناعية بمساحة 40 مليون متر مربع جاري تنفيذ المرحلة الأولى منها بمساحة 16 مليون متر مربع مقسمة إلى 4 مناطق فرعية كل منطقة منها بمساحة 4 مليون متر مربع لأربع صناعات مختلفة وهي صناعة السيارات ومكوناتها ، صناعة الأجهزة والأدوات المنزلية، صناعة المعدات وآلات الهندسية وصناعة التعبئة والتغليف وتتكون المنطقة الصناعية من منطقة المصانع وإدارة المنطقة الصناعية التي تشمل منطقة الخدمات ومركز مؤتمرات ومقر للإدارة ومركز للبيع وفندق ، وبلغت نسبة التنفيذ 23 % ومخطط إنهاء المرحلة الأولى منها بمساحة 16 مليون متر مربع في 1/ 12 /2017 ، كما تم الانتهاء من تنفيذ المصنع النموذج وجاري تنفيذ المجمع الإداري.

3. منطقة لوجستية بمساحة 30 مليون متر مربع مخصصة لخدمات الميناء والمنطقة الصناعية.

وأكد رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، خلال كلمته، أن المنطقة الرابع في شرق بورسعيد تشمل مزارع سمكية بمساحة 80 مليون متر مربع لإنتاج 55 ألف طن أسماك سنويا وتشغيل حوالي 7 ألاف فرد.

وأضاف إسماعيل أن المنطقة تشمل أيضا أحواضا وأقفاصا للاستزراع السمكي ومفرخات مصانع للأعلاف والتعبئة والتبريد وجاري حاليا تنفيذ المرحلة الأولى منها بمساحة 5ر31 مليون متر مربع وبلغت نسبة تنفيذها 5%.

وأوضح أنه تم التخطيط لإنشاء مدينة بورسعيد الجديدة على مساحة 19 ألف فدان لاستيعاب الكثافات السكنية المتوقعة لتكون امتدادا لمدينة بورسعيد.

وتابع إسماعيل قائلا: ولتوفير البنية الأساسية اللازمة لنجاح المشروع وربط شرق القناه بغربها تم التخطيط لتطوير وتوسعة الطرق على جانبي القناة منها طريق شرق بورسعيد ـ شرم الشيخ ويقع شرق القناة الجاري تطويره بطول 507 كليو متر ليكون اتجاهين كل اتجاه 3 حارات مرورية ويمر الطريق بقرية الأمل شمال الإسماعيلية التي تقع على مساحة 3500 فدان وتشمل صوب وبيوت زراعية وقرية نموذجية لإقامة العاملين في المشروع .

وأضاف أن الطرق التي تم تطويرها وتوسعتها طريق الإسماعيلية ـ بورسعيد غرب القناة بطول 104 كيلو متر ليكون طريقا حرا باتجاهين كل اتجاه أربع حارات عدا منطقة الإسماعيلية ـ القنطرة يكون 3 حارات مرورية .. وقد تم الانتهاء من تنفيذه بنسبة 100%.

وأشار المهندس شريف إسماعيل إلى أنه جاري أنشاء محور 30 يونيو والذي يبدأ من الطريق الدولي الساحلي جنوب بورسعيد حتى طريق القاهرة ـ الإسماعيلية الصحراوي عند علامة كيلو متر 90 وذلك بطول 2 كيلو متر وعرض 5 حارات مرورية لكل اتجاه ولربط سيناء بباق أنحاء الجمهورية وشرق القناة القناة بغربها.

وتابع يقول إنه جاري إنشاء مجموعة أنفاق أسفل قناة السويس بمنطقة جنوب بورسعيد عند علامة الكيلو متر 19 وكيلو متر 150 ترقيم قناة السويس .. حيث تم تكليف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بالتعاون مع الشركات الوطنية المصرية المؤهلة لتنفيذ هذه الأنفاق بعد تدبير مكينات حفر الأنفاق من اكبر الشركات العالمية وجاري العمل بها حاليا.

وأضاف إسماعيل أن مجموعة الأنفاق تربط الطريق الدولي الساحلي شرق وغرب القناة والممتد من السلوم إلى الحدود الدولية الغربية وحتى مدينة رفح على الحدود الدولية الشرقية مرورا بشرق وغرب بورسعيد ومدينة العريش، الجاري حاليا تنفيذ أعامل تطوير الميناء بها لزيادة معدلات دخول السفن وتداول البضائع وتحويله إلى ميناء تجاري يساهم في دفع عجلة التنمية بسيناء.

وأوضح رئيس الوزراء أن المنطقة الثانية، هي منطقة الإسماعيلية والقنطرة ، بالإضافة إلى إنشاء مدينة الإسماعيلية الجديدة الجاري تنفيذها لتكون امتدادا لمدينة الإسماعيلية بإجمالي 52 ألف وحدة سكنية على مساحة 2828 فدانا حيث تتنوع بها مساحات الوحدات السكنية بين 100 إلى 260 متر مربع كاملة المرافق والخدمات والمنشآت الإدارية والخدمية.

وقال المهندس شريف إسماعيل، خلال كلمته، إن مدينة الإسماعيلية الجديدة تعتبر أول مدينة مصرية متاحة لذوي الاحتياجات الخاصة وتتضمن نادي الفيروز على مساحة 90 فدانا يشمل جميع الخدمات الرياضية والاجتماعية والثقافية، كما يجري حاليا تنفيذ مجموعة أنفاق بشمال الإسماعيلية بمنطقة علامة الكيلو 37 و 250 متر ترقيم قناة السويس ..لإنشاء محور مروري يبدأ من قلب القاهرة وحتى ميناء العوجة البري على الحدود الدولية الشرقية مرورا بمدينة الإسماعيلية، وذلك من خلال ربط طريق القاهرة الإسماعيلية الصحرواي الذي تم تطويره ورفع كفائته وتحوليه إلى طريق حر لمواكبة الزيادة في الكثافة المرورية ليكون 5 حارات مرورية لكل اتجاه بدلا من حارتين.

وأوضح أنه سيتم إنشاء كباري للدورانات للحد من الحوادث وتحقيق سيولة أكبر للحركة المرورية لطريق الإسماعيلية – العوجة الذي يصل بين الإسماعيلية وميناء العوجة البري على الحدود الدولية الشرقية بطول 211 كيلو مترا.

وقال إن هذا الطريق يجري تطويره حاليا ليكون اتجاهين ،، كل اتجاه 3 حارات مرورية والذي يمر بالمناطق الصناعية التكنولوجية المخططة لكل من القنطرة غرب ووادي التكنولوجية شرق 4 الإسماعيلية الجديدة بالإضافة إلى منطقة الصناعات الثقيلة والمحاجر بوسط سيناء ومطار المليز الدولي الجاري تطويره حاليا لتشجيع الاستثمار والسياحة بوسط سيناء للمساهمة في التنمية الزراعية وزيادة مساحة الاراضي الزراعية شرق قناة السويس.

وأضاف شريف إسماعيل أن الهيئة الهندسية للقوات المسلحة قامت بالتعاون مع شركات مصرية وطنية بتنفيذ المرحلة الأولى من سحارة سربيوم أسفل قناة السويس لنقل المياه إلى شرق القناة وتتكون من أربع بيارات كل بقطر 18 مترا وعمق 60 مترا يصل بينها أسفل القناة أربعة خطوط من المواسير الخرسانية كل بقطر 2 .3 متر وجاري تنفيذ المرحلة الثانية منها، بالإضافة إلى أنه يتم التخطيط لإنشاء سحارة أخرى اسفل قناة السويس لعبور مياه مصرف المحسمة التي كانت تلقى في بحيرة التمساح بدون استغلال والتي تصل إلى مليون متر مكعب في اليوم مع معالجتها واستغلالها في زراعات مساحة جديدة شرق القناة.

وقال المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، في كلمته خلال الاحتفال، إنه تم التخطيط لتطوير موانىء الأدبية والسويس وإنشاء مناطق صناعية ولوجيستية وخدمات بحرية ومناطق لتكنولوجية المعلومات ومحطات لتوليد الطاقة، كما تم التخطيط لإنشاء مدينة السويس الجديدة على مساحة 86 ألف فدان شرق القناة كامتداد لمدينة السويس ولاستيعاب الكثافة السكانية المتوقعة للمدينة والمناطق الصناعية.

وأضاف إسماعيل أنه لربط شرق القناة بالغرب وإيجاد محور مروري جديد تم التخطيط لإنشاء مجموعة أنفاق السويس والتي سيتم البدء في تنفيذها بعد الانتهاء من أنفاق جنوب بورسعيد وشمال الإسماعيلية .. مشيرا إلى أن هذه الأنفاق تربط طريق النفق طابا شرق القناة والذي يبدأ من مدينة طابا على الحدود الدولية الشرقية بطريق القاهرة السويس غرب القناة.

وأوضح أن المشروعات التي تم الإشارة إليها، خلال هذا العرض، هي جزء من المخطط العام للتنمية الشاملة للدولة للانطلاق نحو مصر المستقبل والتي لن يبنيها إلا سواعد أبنائها .. مشيرا إلى أن هذه المشروعات العملاقة تهدف إلى تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتوفير بنية أساسية جاذبة للاستثمار وتيسير حركة نقل الأشخاص والبضائع من وإلى منطقة القناة وسيناء، الأمر الذي سيستتبعه زيادة في عدد وحجم المشروعات الاستثمارية ، وسوف تنشأ بجانبها المئات من المشروعات التكاملية الصناعية والزراعية والخدمية.

وأضاف شريف إسماعيل أن المشروعات تهدف أيضا إلى خلخلة المناطق ذات الكثافة السكانية العالية بالوادي والدلتا وتوفير الآلاف من فرص العمل لتفتح آفاق للرزق الطيب لشباب مصر في جميع المجالات، وهذه كلها أهداف ضمن استراتيجية وجهتم بها سيادتكم وحرصت الحكومة وأجهزة الدولة على تحويلها إلى واقع ملموس، وقريبا سينعم الشعب المصري بالعائد من هذه المشروعات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange