أخبار مصر

رئيس الوزراء : صرف تعويضات للمنقولين من منطقة مجرى العيون

1031
ترأس المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعا، اليوم الخميس، لمتابعة الخطوات التنفيذية الخاصة بمشروع مدينة الجلود بالروبيكي، وتطوير منطقة سور مجرى العيون، وحضر الاجتماع وزراء “التخطيط، والإسكان، والتنمية المحلية، والتجارة والصناعة، والآثار”، والقائم بأعمال محافظة القاهرة، بالإضافة إلى عدد من مسئولي الجهات المعنية.

وخلال الاجتماع، أكد رئيس الوزراء حرص الحكومة على تطوير صناعة الجلود والانتقال بها إلى مصاف المستويات العالمية، وذلك بإقامة مدينة متخصصة لهذه الصناعة بالروبيكي، وكذلك القيام بتنفيذ عملية تطوير عمراني لمنطقة سور مجرى العيون، تشمل ترميم السور وإعادته لطبيعته، بما يتناسب مع القيمة التاريخية والحضارية لهذه المنطقة، وذلك عقب تنفيذ عمليات النقل إلى الروبيكي، كما شدد على ضرورة توفير التمويل اللازم لصرف التعويضات المالية للمنقولين من منطقة مجرى العيون أثناء أعمال الهدم والإزالة فورا.

وصرح السفير حسام القاويش، المتحدث الرسمي لرئاسة مجلس الوزراء، بأنه تم خلال الاجتماع، عرض الموقف الحالي للمشروع بمرحلتيه الأولى والثانية، حيث تم التأكيد على الانتهاء من جميع منشآت المرحلة الأولى، وتوصيل أعمال البنية الأساسية الداخلية والخارجية، وإطلاق التيار الكهربائي وتوصيل المياه، وإتمام أعمال التشطيبات بنهاية الشهر الجاري، وذلك حتى يمكن نقل وتسكين 1066 مدبغة من منطقة السور إلى الروبيكي، إلى جانب توفير الوحدات السكنية للعاملين بالمدينة، واستمرار الاتصالات مع الشركات العالمية المتخصصة في صناعة الجلود وترويج منتجاتها، وخاصة في ظل الانتهاء من تأسيس شركة القاهرة للاستثمار والتطوير العمراني والصناعي لتنمية مدينة الجلود بالروبيكي ومنطقة المدابغ بمصر القديمة.

وأضاف “القاويش” أنه تم أيضا استعراض التجهيزات المتعلقة بإقامة المركز التكنولوجي للدباغة وصناعة الجلود بالروبيكي، وكذا مناقشة الخطوات المتعلقة بإقامة مصانع ومخازن للكيماويات ومحطة لمعالجة المياه، وإعادة استخدامها اللازمة لصناعة دبغ الجلود بالروبيكي، إلى جانب الخطوات الخاصة بنهو مشروع إقامة متحف تراثي مخصص لبيان مراحل تطور صناعة الجلود في مصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange