أخبار عالمية

رئيس الأركان التركي السابق يصف الانقلابيين بالإرهابيين

basbugdan_carpici_baskanlik_cikisi_1462342709_4963

قال رئيس هيئة الأركان التركية الأسبق، إلكر باشبوغ، أنه لا يعتبر ما جرى 15 يوليو الماضي، انقلاباً عسكرياً حقيقياً ضدّ مؤسسات الدولة، لكنه يعتبره اعتداء مسلح من العناصر الموالية لمنظمة “فتح الله غولن” الإرهابية على أركان الدولة التركية.

وجاء ذلك خلال تصريحات باشبوغ في مقابلة تلفزيونية بثت على إحدى القنوات التركية الخاصة، قيّم فيها محاولة الانقلاب الفاشلة وما أعقب ذلك من تطهير بنية رئاسة الأركان التركية من وجود عناصر منظمة الكيان الموازي الإرهابية، وفقًا لما نشرته وكالة “ترك برس” التركية.

وذكر باشبوغ في تصريحاته مسألة منح ضحايا محاولة الانقلاب الفاشلة، صفة الشهداء، قائلاً: “الدولة محقة في منح ضحايا محاولة الانقلاب من المدنيين ورجال الأمن، صفة الشهداء، فهم لم يترددوا في الوقوف بوجه هذا الاعتداء الغاشم”.

و أضاف باشبوغ أنّ عناصر منظمة الكيان الموازي لم يقدموا على هذه الخطوة بنفسهم، مشيراً إلى وجود جهات خارجية ترغب في زعزعة الاستقرار في تركيا.

وجدير بالذكر أنّ إلكر باشبوغ أمضى قرابة 4 سنوات داخل السجون، إثر مقاضاته من قِبل قضاة موالين لمنظمة الكيان الموازي الإرهابية بتهمة التخطيط لمحاولة انقلابية ضدّ الحكومة التركية عندما كان يشغل منصب رئاسة هيئة الأركان قبل عدة أعوام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange