ثقافة وفنون

ذيب يقترب من الأوسكار

فيلم ذيب

أصبح الفيلم الأردني ذيب على بعد أمتار قليلة من تمثال الأوسكار، حيث أعلنت أكاديمية فنون وعلوم السينما الأميركية عن القائمة القصيرة للأفلام التسعة التي ستتنافس على جائزة أوسكار لأفضل فيلم أجنبي 2016، ومن بينها فيلم المخرج ناجيأبو نوّار الذي حصد 15 جائزة سينمائية كان أولها عبر مهرجان فينسيا السينمائي الدولي، وجاء هذا الاختيار من بين 80 فيلماً مثلوا بلادهم في هذه الفئة من جوائز الأوسكار، تمهيداً للإعلان عن قائمة الترشيحات النهائية التي ستضم 5 أفلام فقط يوم 14 يناير – كانون الثاني 2016.
 
وقد انطلق الفيلم خلال الشهر الماضي بدور العرض في الولايات المتحدة الأميركية، وجمع أكثر من 136 ألف دولار خلال 5 أسابيع، كما عُرض الفيلم تجارياً في 12 دولة بالعالم العربي وأوروبا، ومن المخطط إعادة إطلاقه في عدة دول بالعالم العربي تزامناً مع منافسته في جوائز الأوسكار.
 
فيلم ذيب هو مغامرة صحراوية مدتها 100 دقيقة تم تصويرها في صحراء جنوب الأردن، وتعاون فيه المنتجون مع المجتمعات البدوية التي تم التصوير بالقرب منها، وشارك في التمثيل بالفيلم أفراد من العشائر البدوية التي تعيش في المنطقة منذ مئات السنوات، وذلك بعد إشراكهم في ورش عمل للتمثيل والأداء لمدة 8 أشهر.
 
ذيب هو أول الأفلام الطويلة للمخرج والكاتب الأردني ناجي أبو نوّار الذي اشترك في كتابته مع باسل غندور، وتدور أحداث الفيلم في الصحراء العربية عام 1916، ويتناول قصة الفتى البدوي ذيب وشقيقه حسين اللذين يتركان أمن مضارب قبيلتهما في رحلة محفوفة بالمخاطر في مطلع الثورة العربية الكبرى. حيث تعتمد نجاة ذيب من هذه المخاطر على تعلم مبادئ الرجولة والثقة ومواجهة الخيانة.
 
وقام الطفل جاسر عيد بدور شخصية ذيب في الفيلم، وشارك في التمثيل حسين سلامة، حسن مطلق ومرجي عودة، بالإضافة إلى الممثل جاك فوكس.

فيلم ذيب هو مغامرة صحراوية مدتها 100 دقيقة تم تصويرها في صحراء جنوب الأردن، وتعاون فيه المنتجون مع المجتمعات البدوية التي تم التصوير بالقرب منها، وشارك في التمثيل بالفيلم أفراد من العشائر البدوية التي تعيش في المنطقة منذ مئات السنوات، وذلك بعد إشراكهم في ورش عمل للتمثيل والأداء لمدة 8 أشهر.
 
ذيب هو أول الأفلام الطويلة للمخرج والكاتب الأردني ناجي أبو نوّار الذي اشترك في كتابته مع باسل غندور منذ عام 2010. تدور أحداث الفيلم في الصحراء العربية عام 1916، ويتناول قصة الفتى البدوي ذيب وشقيقه حسين اللذين يتركان أمن مضارب قبيلتهما في رحلة محفوفة بالمخاطر في مطلع الثورة العربية الكبرى. حيث تعتمد نجاة ذيب من هذه المخاطر على تعلم مبادئ الرجولة والثقة ومواجهة الخيانة.
 
وقام الطفل جاسر عيد بدور شخصية ذيب في الفيلم، وشارك في التمثيل حسين سلامة، حسن مطلق ومرجي عودة، بالإضافة إلى الممثل جاك فوكس.
 
ويجمع الفيلم فريق عمل عالمي، يأتي في مقدمتهم مدير التصوير النمساوي وولفغانغ تالر الحائز على العديد من الجوائز السينمائية، الملحن البريطاني جيري لين، مصممة الديكور البريطانية آنا لافيل، بينما قام روبرت لويد بمونتاج الفيلم.
 
الفيلم من إنتاج شركة بيت الشوارب التي أسسها الأردني باسل غندور، بالتعاون مع نور بيكتشرز من خلال المنتج البريطاني روبرتلويد، وشركة الخلود للإنتاج الفني، وقد شارك في الإنتاج ناصر قلعجي وليث المجالي، وتقوم نادين طوقان بدور المنتج المنفذ، بينما تتولى شركة MAD Solutions مسؤولية توزيع الفيلم في العالم العربي بالإضافة إلى القيام بمهام الدعاية والتسويق.
 
وقد نال مشروع فيلم ذيب منحاً مقدمة من صندوق سند في أبوظبي، مؤسسة الدوحة للأفلام، وصندوق رؤى جنوب شرق السويسري.
 
فيلم ذيب هو ثاني أفلام ناجي أبو نوّار، بعد أن كتب وأخرج فيلمه القصير الأول وفاة ملاكم في عام 2009، والذي عُرِض بعدد من مهرجانات الأفلام العالمية، منها مهرجان بالم سبرينغز للأفلام القصيرة، مهرجان ميامي للأفلام القصيرة، مهرجان دبي السينمائي الدولي ومهرجان الفرانكو-عرب السينمائي. وقد بدأ أبو نوّار مسيرته المهنية في عام 2005، حيث كان في الدفعة الأولى من خريجي ورشة عمل راوي لمؤلفي السيناريو في الأردن التي تُنظّم من خلال الهيئة الملكية الأردنية للأفلام بالاشتراك مع معهد ساندانس السينمائي.
 
جوائز ومشاركات فيلم ذيب في المهرجانات السينمائية: 
جائزة أفضل مخرج لـناجي أبو نوار ضمن مسابقة آفاق جديدة بعد العرض العالمي الأول في مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي.
– ناجي أبو نوَّار أفضل صانع أفلام عربي في عام 2014 وفقاً لمجلة فارايتي.
 تنويه خاص في مهرجان لندن السينمائي التابع لـمعهد السينما البريطاني.
جائزة أفضل فيلم من العالم العربي في مسابقة آفاق جديدة وجائزة فيبريسكي لأفضل فيلم روائي في العرض الأول في العالم العربي للفيلم بـمهرجان أبوظبي السينمائي الدولي.
شهادة تقدير خاصة في مسابقة آفاق السينما العربية ضمن مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في عرضه الأول بأفريقيا.
– تنويه خاص من لجنة تحكيم الشباب لـجاسر عيد في مهرجان أيام قرطاج السينمائية.
جائزة أفضل عمل إخراجي أول من المهرجان السينمائي الدولي لفن التصوير السينمائي (كاميريميج) في بولندا.
 الجائزة الأولى وجائزة أفضل سيناريو في مهرجان بلغراد السينمائي الدولي.
– جائزة أفضل سيناريو في مهرجان ميامي السينمائي الدولي. 
– جائزة الجمهور في مهرجان لاس بالمس السينمائي الدولي. 
– جائزة أفضل عمل إخراجي أول في مهرجان بكين السينمائي الدولي.
– جائزة أفضل فيلم روائي في مهرجان مالمو للسينما العربية بالسويد.
– الجائزة الكبرى في مهرجان الداخلة السينمائي بالمغرب
العرض الأول في أميركا الشمالية في مهرجان تورنتو السينمائي الدولي.
– العرض الآسيوي الأول في مهرجان مومباي السينمائي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange