عاجلمرأة

دراسة : نقص وزن المراهقات يجعلهن أكثر عرضة لانقطاع الطمث مبكرا

حذرت دراسة طبية من معاناة الإناث في مرحلة المراهقة أو في منتصف الثلاثينات من أن النقص في الوزن قد يجعلهن الأكثر عرضة لانقطاع الطمث في وقت مبكر.

وأظهرت الدراسة التي أجريت في جامعة “ماساتشوستس” الأمريكية، أن النساء اللاتي يفقدن نحو 9 كيلوجرامات من أوزانهن خلال المرحلة العمرية ما بين 18 – 30 عاما، يصبحن الأكثر عرضة لانقطاع الطمث مبكرا قبل بلوغ سن 45 عاما.

وقالت الدكتورة”كاثلين سيجدا”، أستاذ أمراض النساء والتوليد في جامعة”ماساتشوستس” الأمريكية والمشرفة على تطوير الأبحاث، إن النساء منخفضات الوزن يجب أن يعدن النظر في أوزانهن المتدنية لتزايد مخاطر وقوعهن فريسة للآثار الجانبية السلبية لتدني الوزن بينهن.

ووفقا للباحثين، فإن النساء اللاتي يعانين من نقص في الوزن عند بلوغ سن 18 عاما، وبمؤشر كتلة جسم أقل من 17.5 كيلوجرام، ترتفع بينهن بنسبة 50% فرص انقطاع الطمث في سن مبكرة.

ونظر الباحثون في مؤشر كتلة الجسم، وتغير وتوزيع الوزن، وتوقيت انقطاع الطمث بين 78,759 سيدة تراوحت أعمارهن ما بين 25- 42 عاما قبل فترة انقطاع الطمث، ممن انضمت إلى الدراسة عام 1989.

وتشير النتائج المتوصل إليها إلى أن النساء اللاتي عانين من نقص في الوزن في سن مبكرة أو في منتصف البلوغ كن الأكثر خطرا بشكل متزايد لانقطاع الطمث مبكرا .. وقد واجهت نسبة تصل إلى 10% من النساء انقطاع الطمث مبكرا، وهي الحالة المرتبطة بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والظروف الصحية الأخرى، مثل التدهور المعرفي وهشاشة العظام والوفاة المبكرة، ولذلك فإن لهذه النتائج آثارا هامة على النساء.

وقد تم تتبع هؤلاء النساء حتى مطلع عام 2011، حيث أبلغت 2,804 سيدة عن انقطاع الطمث مبكرا عن المعدل الطبيعي، ووجد الباحثون أن النساء اللاتي عانين من نقص في الوزن في أي عمر، كانت لديهن زيادة بنسبة 30% من خطر انقطاع الطمث المبكر، مقارنة بالنساء اللاتي تمتعن بوزن معتدل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange