فضائيات

“خلاصة الكلام” يستضيف “مدعى النبوة” في حلقة خاصة

مدعى النبوة

في حلقة ساخنة ومثيرة للجدل استضاف برنامج “خلاصة الكلام” الذي يقدمه خليل جمال وممدوح الشناوي على قناة “الحياة”، مؤنس يونس حماد، الذي يدعي النبوة، من قرية المسعودي بابو تيج فى أسيوط.

 خلال الحلقة، أكد “مؤنس” أنه شاهد الله وتحدث معه في منطقة حدائق الأهرام بين الفجر وشروق الشمس وأنه كان في حاله لا يستطيع وصفها مطلقاً، وتحدث خلاف فاصل إعلاني وهمي وهو يشعل سيجارة في يده:”أنا فى عصر التكنولوجيا والعبادة مع الله أصبحت متطورة عن طريق التكنولوجيا”، وقال إنه نبى مرسل من عند الله وإنه يتحدث إلى الله يوميا ويسجل أحاديثه معه على شرائط.

وتحدث عن طرق العبادة مع الله بكلام غريب، وأن منطقة الأهرامات هي مكة، و أضاف أن الربيع العربي لم يكن خريفا والذي جعله خريفا هو الشيطان الذي استحوذ على الذين يعرفوني وأنكروني.

كما تقمص الزميل أحمد رأفت شخصية شيخ يدعى أحمد رفعت، وحاول إيهامه بأنه ضد أفكاره في بداية الحلقة لكن فجأة وبشكل تدريجي أقنعه أنه متعاطف معه ومقتنع بأفكاره ومؤمن به لكن بشكل كوميدي.

 واستضاف البرنامج الشيخ احمد عمر هاشم،رئيس جامعة الأزهر الأسبق، الذي قال إن من يدعي النبوة أو المهدي المنتظر دون أن تنطبق عليه المواصفات فهو كذاب دجال وحذرنا رسول الله من هذه الفتن وقال إن هؤلاء يبيعون دينهم بعرض من الدنيا والدافع الذي جعلهم يفعلون هذا هو المال الذي أغرى هؤلاء الدجالين فضلوا ضلالا مبينا.

ووصف الشيخ عمر هاشم المدعي بالنبوة (مؤنس) والذي قال إن الكعبة وسدرة المنتهى فى منطقة الجيزة، بأنه هوس وادعاءات باطلة وخزعبلات والدافع من ورائها هو (خبل) او أموال من منظمات مشبوهة تريد تخريب الدين.

وفي سؤال عن دور الأزهر حول هذه الظواهر قال الشيخ عمر هاشم إن الأزهر له معاهد تنتشر في كل ربوع مصر ومدنها وقراها ولم يقصر في أي من وسائل الإعلام.. لكن هذه الظواهر تظهر بين الحين والأخر وقد حذرنا واستعاذ منها رسول الله وشكر البرنامج لتوضح هذا الأمر للناس لتعرية هؤلاء ويأتون بمن يرد عليهم ولكن الذين استمعوا إليهم ضلوا وأضلوا. ودعاهم إلى العودة للحق وليعلموا أن هذا المال الذي يتقاضونه من منظمات أجنبية هو مال حرام.

الشيخ احمد عمر هاشم،ر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange