إقتصاد وأعمالعاجل

خسائر المعدن الأصفر تتوالى.. تراجع 800 جنيه في سعر الذهب

تراجعت أسعار الذهب بالأسواق المحلية خلال تعاملات اليوم الإثنين، 5 فبراير مع تراجع الأوقية بالبورصة العالمية، عقب تصريحات رئيس الفيدرالي الأمريكي التي بددت الآمال بخفض قريب لأسعار الفائدة.

وقال سعيد إمبابي، المدير التنفيذي لإحدى المنصات المتخصصة في تداول الذهب والمجوهرات عبر الإنترنت، إن أسعار الذهب تراجعت بنحو 260 جنيهًا خلال تعاملات اليوم، ومقارنة بختام تعاملات يوم السبت الماضي.

وسجل سعر جرام الذهب عيار 21 نحو 3300 جنيه، في حين بلغ إجمالى التراجعات نحو 800 جنيه منذ تعاملات الأسبوع الماضي والتي لامس فيها سعر جرام الذهب عيار 21 مستوى 4100 جنيه، بينمت تراجعت الأوقية بالبورصة العالمية بنحو 15 دولارًا، لتسجل 2025 دولارًا.

وأضاف، إمبابي، أن جرام الذهب عيار 24 سجل 3772 جنيهًا، وجرام الذهب عيار 18 سجل 2829 جنيهًا، فيما سجل جرام الذهب عيار 14 نحو 2200 جنيه، وسجل الجنيه الذهب نحو 26400 جنيه.

وكانت أسعار الذهب قد انخفضت بنسبة 13 %، وبنحو 520 جنيهًا بالأسواق المحلية، عن متوسط سعر جرام الذهب عيار 21 الذي تداوله بعض التجار، والبالغ 4100 جنيه، ليتراجع السعر مع نهاية تعاملات الأسبوع الماضي، لمستوى 3560 جنيهًا.

في حين ارتفعت أسعار الذهب بالبورصة العالمية بنسبة 1 % وبقيمة 21 دولارًا خلال تعاملات الأسبوع المنتهي مساء الجمعة الماضية، حيث افتتحت الأوقية التعاملات عند مستوى 2019 دولارًا، ولامست مستوى 2060 دولارًا، واختتمت التعاملات عند مستوى 2040 دولارًا، وذلك بفعل حالة من اليقين بالأسواق حول خفض الفيدرالي الأمريكي لأسعار الفائدة بداية من مارس المقبل.

,أوضح، إمبابي، أن التسريبات حول الاتفاق المبدئي بين مصر وصندوق النقد، والاستثمارات الإماراتية في منطقة رأس الحكمة، أدت إلى تراجع سعر صرف الدولار بالسوق المحلية، وأدت لتراجع أسعار الذهب.

وفي سياق متصل، قال رئيس الفيدرالي الأمريكي، في مقابلة بثت أمس الأحد، إن البنك المركزي سيمضي بحذر في تخفيضات أسعار الفائدة هذا العام، ومن المرجح أن يتحرك بوتيرة أبطأ بكثير مما تتوقعه السوق.

وأضاف خلال المقابلة، “نريد مزيد من الأدلة على أن التضخم يتحرك بشكل مستدام نحو 2%، قبل اتخاذ أي خطو نحو خفض أسعار الفائدة، وقد ثبت الفيدرالي الأمريكي أسعار الفائدة في اجتماع يناير الماضي، لتتراوح بين 5.25% و5.5%.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى