أخبار عالمية

حزب الخضر الألماني يحذر من ظهور قوميين راديكاليين أتراك

0,,17418326_303,00

حذر رئيس حزب الخضر الألماني جيم أوزديمير من ظهور قوميين راديكاليين أتراك في ألمانيا.

وقال في تصريحات خاصة لصحيفة “بيلد أم زونتاج” الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم الأحد: للأسف هناك ما يشبه حركة بيجيدا على الطريقة التركية في ألمانيا، ويتعين علينا التعامل معها تماماً مثلما نعرفها.

واتهم أوزديمير الأوساط السياسية الألمانية بعدم التعامل مع هذه المشكلة على محمل الجد، وقائلاً :”هناك إجماعاً في ألمانيا أن حزب إيه إف دي (حزب البديل لأجل ألمانيا المعارض للاتحاد الأوروبي والمناوئ لعمليات إنقاذ اليورو) أو حركة بيجيدا (أوروبيون وطنيون ضد أسلمة الغرب) يقبعون على هامش المجتمع، وأنهم ليسوا شركاء طبيعيين للمحادثات. ولكن هذه المعايير لا تسري على الأتراك الراديكاليين.

وانتقد زعيم الخضر الألماني بصفة خاصة الاتحاد الإسلامي التركي في ألمانيا ديتيب ، وشدد على ضرورة أن يتحرر هذا الاتحاد من تأثير تركيا، وأكد أنه ليس مسموحاً أن يصبح ذراعاً ممتداً لحزب العدالة والتنمية (الحاكم في تركيا) .

وحذر أوزديمير من انه إذا فتحنا مدارسنا للتربية الدينية الإسلامية عن طريق اتحاد ديتيب، سنسمح حينئذ بانتشار أيديولوجية (الرئيس التركي رجب طيب) أردوغان في بلدنا .

وطرح زعيم الخضر الألماني أيضا فكرة فرض عقوبات على تركيا، وقال إذا تم مواصلة تجاوز الديمقراطية وسيادة القانون وحقوق الإنسان، سيتعين علينا حينئذ التفكير على مستوى الاتحاد الأوروبي في فرض عقوبات على المحيط المباشر للحاكم، من خلال تجميد الحسابات المصرفية والأصول على سبيل المثال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange