حوادث و قضايا

حريق هائل بمزرعة للدواجن وخسائر بآلاف الجنيهات بالشرقية

حسن سيف

شب حريق هائل بمزرعة للدواجن، الجمعة 29 يناير، نتج عنه تدمير محتوياتها بالكامل، ونفوق ٣ آلاف «كتكوت»، وقدرت الخسائر بآلاف الجنيهات، دون وقوع إصابات بشرية في قرية بالشرقية.

وكان مدير أمن الشرقية اللواء حسن سيف تلقى بلاغا بنشوب حريق بمزرعة دواجن بقرية تل الأحمر مركز ههيا، وانتقلت على الفور قوات الحماية المدنية بإشراف مديرها العميد أحمد الشوادفي، وتمت محاصرة النيران وإخمادها ومنع امتدادها للمزارع والمساكن المجاورة لها.

ونتج عن الحريق إتلاف محتويات ومعدات المزرعة واحتراق ٣ آلاف كتكوت، وتم تحرير محضر بالحادث، ولم يتهم صاحب المزرعة أحدا بإشعال الحريق ولم يحدد سببه، وتولت النيابة العامة التحقيق بإشراف المستشار وليد جمال المحامي العام لنيابات شمال الشرقية، والذي قرر انتداب خبراء المعمل الجنائي وتشكيل لجنة فنية لتحديد سبب الحريق وحصر الخسائر المادية.

وتوصلت التحريات إلى أن رب الأسرة أشعل موقدا للتدفئة من برودة الجو، فغلبهم النعاس، ونفذ الأكسجين من الحجرة وأصيبوا باختناق ، وأنقذهم القدر من الموت، فيما سارع أحد أقاربهم بنجدتهم، عندما طرق باب المنزل ولم يجبه أحد، وأنه لا توجد شبهة جنائية في الحادث، وتم تحرير محضر بالحادث وتولت النيابة العامة التحقيق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange