فضائيات

جيهان السادات: دعوات النزول 25 يناير لن تؤثر في مسيرتنا ولكن على الجميع أن يكون حذر

جيهان السادات

أكدت حرم الرئيس الراحل أنور السادات السيدة جيهان السادات أن معاهدة السلام “كامب ديفيد” التي وقعها الرئيس الراحل السادات مع الجانب الإسرائيلي خلقت حالة من السلام في المنطقة العربية بين مصر وإسرائيل.

وأضافت “السادات” خلال حوارها في برنامج “نظرة” المذاع علي فضائية “صدى البلد”، امس الخميس 24 ديسمبر أن هذه المعاهدة هي التي تبقت لها من ذكرى زوجها مشيرة إلى أنها كانت دائمًا تخشى من زيارة زوجها إلى إسرائيل وحذرته مؤكدة أنها كانت تخبره أن الدول العربية ستعادي مصر وتعاديه بسبب تلك الزيارة ولكنه كان يرى أنه يجب استعادة سيناء كاملة .

وتابعت :” إعلان السادات سفره إلى إسرائيل أحدث غضب لدى الدول العربية تجاهه منوهة أن الراحل الرئيس محمد أنور السادات سافر إلى الرئيس السوري حافظ الأسد وأخبره قائلاً: “بلاش حد يهاجمني دلوقتي”.

وعن دعوات النزول يوم 25 يناير أوضحت أن هذه الدعوات لن تؤثر في مسيرتنا ولكن على الجميع أن يكون حذر طالما أصابع جماعة الإخوان الإرهابية مازالت تتحرك.

وأشارت جيهان السادات إلى أن 25 يناير ثورة بلا شك وجاءت لتعبر عن إرادة المصريين في أن يغيروا حكم استمر لمدة 30عامًا مشددة على أن ثورة 30 يونيو جاءت لتصحيح مسار ثورة 25 يناير التي تم سرقتها من قبل جماعة الإخوان الإرهابية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange