أخبار عالميةعاجل

جوتيريش: غزة جرح نازف في ضميرنا وعلينا أن نتخذ إجراء

قال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، إن الحياة عبارة عن جحيم مميت بالنسبة لملايين العالقين في الصراعات حول العالم، حيث يفر الكثير من الناس تاركين منازلهم؛ بحثا عن الأمان.

وأضاف جوتيريش في خطاب بشأن أولوياته، كأمين عام للعام 2024، “علينا أن نسمعهم ونتخذ إجراء”.

وأشار إلى أن السلام هو سبب وجود الأمم المتحدة التي تأسست للسعي من أجل السلام، ولكن مع ذلك، فإن الشيء الوحيد المفقود بشكل كبير في عالم اليوم هو السلام بكل أبعاده.

وأضاف أن السلام في عالمنا أصبح مهددا بسبب احتدام الصراعات وتزايد الانقسامات الجيوسياسية وتعمق الاستقطاب وانتهاك حقوق الإنسان وتفجر عدم المساواة.

وأكد أن الناس ينشدون السلام والأمن والكرامة، لأن السلام هو المخرج الوحيد من الكثير من الأزمات المترابطة التي يشهدها عالمنا.

ولف إلى أن “السلام هو أكثر من مجرد رؤية نبيلة.. السلام هو صيحة عالية ودعوة للعمل.. وواجبنا أن نعمل معا من أجل السلام بأبعاده كافة”.

وتطرق إلى غزة. وقال إنها تشكل “جرحا نازفا في ضميرنا الجماعي، ما يهدد المنطقة برمتها”.

كما تحدث عن الكراهية والتمييز والتطرف والمناخ والتمويل والاستثمار، بالإضافة إلى قمة المستقبل المقرر انعقادها في سبتمبر المقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى