أخبار عربيةعاجل

جبهة النصرة تعلن فك ارتباطها بتنظيم القاعدة

idleb_0

أعلن زعيم جبهة النصرة أبومحمد الجولاني فك ارتباط الجبهة في سوريا عن تنظيم القاعدة وفق خطاب مسجل، فيما أعلنت واشنطن أن النصرة تبقى هدفا للطائرات الأميركية والروسية رغم تغيير اسمها.

وقال الجولاني في ظهوره العلني الأول نزولا عند رغبة أهل الشام في دفع الذرائع التي يتذرع بها المجتمع الدولي وعلى رأسه أميركا وروسيا في قصفهم وتشريدهم عامة المسلمين في الشام بحجة استهداف جبهة النصرة التابعة لتنظيم قاعدة الجهاد، فقد قررنا الغاء العمل باسم جبهة النصرة وإعادة تشكيل جماعة جديدة ضمن جبهة عمل تحمل اسم جبهة فتح الشام.

وأضاف أن هذا التشكيل الجديد ليس له علاقة بأي جهة خارجية، متوجها بالشكر الى قادة تنظيم القاعدة لتفهمهم ضرورات فك الارتباط.

وعدد الجولاني أهداف هذه الخطوة ومن أبرزها العمل على التوحد مع الفصائل لرص صف المجاهدين ولنتمكن من تحرير أرض الشام من حكم الطواغيت والقضاء على النظام وأعوانه.

ويأتي اعلان الجولاني بعد ساعات على تسجيل صوتي نشره تنظيم القاعدة، وتوجه فيه أحمد حسن أبوالخير نائب زعيم القاعدة أيمن الظواهري الى جبهة النصرة بالقول نوجه قيادة جبهة النصرة الى المضي قدما بما يحفظ مصلحة الاسلام والمسلمين ويحمي جهاد أهل الشام ونحثهم على اتخاذ الخطوات المناسبة تجاه هذا الأمر.

ويكاد يجمع المحللون على ان جبهة النصرة تعتبر أكبر مجموعة اسلامية جهادية في سوريا بعد تنظيم الدولة الاسلامية.

وبرزت في يناير 2012، أي بعد عشرة أشهر على بدء حركة احتجاج سلمية ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد، ما لبثت أن تحولت الى نزاع دام بعد تصاعد نفوذ التنظيمات الجهادية.

وإلى جانب قاعدة الجهاد في جزيرة العرب وتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي، تعد جبهة النصرة في سوريا أحد أبرز فروع تنظيم القاعدة الجهادي الذي أسسه أسامة بن لادن وتراجع نفوذه في السنوات الأخيرة مع بروز تنظيم الدولة الاسلامية الذي بات يمثل التهديد الاخطر في العالم.

إلا أن محللين يعتقدون أن فك ارتباط جبهة النصرة المصنفة ارهابية بتنظيم القاعدة، لا يزيح عنها صفة الارهاب حيث تتبنى فكر التنظيم المتطرف وتلتقي في معظم عقيدتها مع تنظيم “داعش” الآرهابى .

وبحسب تغريدة نشرها الخبير في الشؤون السورية في معهد الشرق الأوسط للدراسات شارلز ليستر والمواكب للمجموعات الجهادية، قبل أيام، تهدف جبهة النصرة من إعلان فك الارتباط عن القاعدة إلى ترسيخ حضورها أكثر في الثورة السورية وضمان مستقبلها على المدى الطويل.

وتصنف الولايات المتحدة جبهة النصرة على أنها منظمة إرهابية وقد استهدفتها الضربات الجوية التي يشنها التحالف الدولي بقيادة أميركية في سوريا مرات عدة وان بوتيرة اقل بكثير عن تنظيم داعش الآرهابى.

ومنذ سبتمبر 2015، شكلت الجبهة هدفا للطائرات الروسية التي تنفذ حملة جوية مساندة لقوات النظام في سوريا، تقول إنها تستهدف تنظيم داعش ومجموعات إرهابية أخرى. وتتهمها قوى غربية بينها الولايات المتحدة وفصائل مقاتلة باستهداف مجموعات المعارضة المعتدلة أكثر من تركيزها على الجهاديين.

وتنفي موسكو هذه الاتهامات مطالبة الأميركيين بدعوة الفصائل المعارضة إلى الانسحاب من المناطق الخاضعة لسيطرة كل من تنظيم داعش وجبهة النصرة.

والى جانب قاعدة الجهاد في جزيرة العرب وتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، تعد جبهة النصرة في سوريا احد ابرز فروع تنظيم القاعدة الجهادي الذي أسسه أسامة بن لادن وتراجع نفوذه في السنوات الأخيرة مع تصاعد نجم تنظيم داعش الآرهابى الذي بات يتصدر التهديد الجهادي في العالم.

وتعد جبهة النصرة اكبر مجموعة إسلامية جهادية في سوريا بعد تنظيم “داعش”، وبرزت في يناير 2012، أي بعد عشرة أشهر على بدء حركة احتجاج سلمية ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد، ما لبثت أن تحولت إلى نزاع دام بعد تصاعد نفوذ التنظيمات الجهادية.

وبخلاف تنظيم داعش الآرهابى ـ الذي يقاتل كل من لا يبايعه ـ لا تعارض جبهة النصرة شرعية وجود مجموعات أخرى كما تنضوي في تحالفات مع فصائل إسلامية سورية تقاتل قوات النظام.

وفي أول رد فعل أميركي على اعلان النصرة فك الارتباط بتنظيم القاعدة، قالت وزارة الخارجية إن جبهة النصرة مازالت هدفا للطائرات الأميركية والروسية في سوريا على الرغم من قرارها قطع العلاقات مع تنظيم القاعدة وتغيير اسمها إلى جبهة فتح الشام.

وقال المتحدث باسم الخارجية جون كيربي إن إعلان جبهة النصرة يمكن أن يكون ببساطة مجرد تغيير للمسميات وإن الولايات المتحدة ستحكم عليها من تصرفاتها وأهدافها وعقيدتها.

وقال كيربي أيضا إن الإجراءات الإنسانية التي تتخذها روسيا وسوريا في حلب الخميس تبدو وكأنها في الحقيقة محاولة لإجلاء المدنيين قسرا ولدفع الجماعات المسلحة على الاستسلام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange