تحقيقات و تقاريرعاجل

تفاصيل التقرير الأسبوعي لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني خلال الأسبوع الماضي

أصدر المركز الإعلامي لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني التقرير الأسبوعي للوزارة خلال الفترة من (السبت ٢٥ نوفمبر– الخميس٣٠ نوفمبر) ويتضمن ما يلي:

 السبت ٢٥ نوفمبر ٢٠٢٣

عقد الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، واللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، اجتماعا مع مديرى الإدارات التعليمية وقيادات التعليم بالمحافظة، لمتابعة انتظام سير العملية التعليمية، واستعراض القرارات والإجراءات المتعلقة بانضباط سير العام الدراسى.

وفى مستهل الاجتماع، رحب الدكتور رضا حجازي بالحاضرين من قيادات التعليم بالمحافظة، مثمنا جهودهم فى ضبط وانتظام العام الدراسى الجديد، والالتزام بكافة الضوابط واللوائح والقرارات الوزارية المنظمة للارتقاء وتطوير العملية التعليمية.

وأشاد الوزير بجهود المديرية فى تفعيل المبادرات، وإطلاق مبادرة “رفقاء السعادة” لذوى الهمم عام ٢٠٢٢ والتى حرصت المحافظة على أن تكون من أوائل المحافظات على تفعيلها، موجها الشكر والتقدير للواء المحافظ على اهتمامه ومتابعته للعملية التعليمية بالمحافظة.

وأكد الدكتور رضا حجازى على ضرورة تنمية روح الولاء والانتماء للطلاب، باعتباره من أهم الأهداف السامية للتعليم، مستعرضا نتائج البرنامج التدريبي الذي تم تنفيذه تحت عنوان “تفعيل دور المدرسة فى تعزيز الوعي المجتمعي وقيم المواطنة لدى الطلاب في ضوء التحول الرقمي” والذي استهدف مديرى المدارس، والمعلمين والإخصائيين الاجتماعيين، ورئيس مجلس أمناء الإدارة التعليمية، وأمين اتحاد الطلاب بالإدارة التعليمية، موجها بالتنفيذ والتطبيق لما تم التدريب عليه، والتوعية بالمشروعات القومية وإنجازات الدولة المصرية، بصفة عامة، وداخل بورسعيد بصفة خاصة.

ووجه الوزير قيادات التعليم بالمحافظة بضرورة استلام المعلمين الجدد الناجحين في “مسابقة ٣٠ ألف معلم” بالمحافظة العمل، خلال الأسبوع الجاري بعد استيفاء كافة الاجراءات، والذي يبلغ عددهم في المحافظة ٥١٤ معلما.

كما وجه الوزير مديرى الإدارات التعليمية بالمحافظة  بتقديم كافة سبل الدعم لمديرى المدارس الجدد في إطار المبادرة الرئاسية “١٠٠٠ مدير مدرسة” ونقل الخبرات إليهم ومتابعتهم وتحقيق الاستفادة القصوى من قدراتهم وأفكارهم في إحداث التطوير المنشود .

كما وجه الوزير أيضا بتوعية الطلاب وتعريفهم بالمواد التعليمية والتدريبية التى تتيحها الوزارة على موقعها الرسمي والتى تتضمن شرحا وأسئلة واختبارات وروابط لفيديوهات تعليمية، للمناهج المختلفة، مؤكدا على أهمية الاعلان عن هذا الرابط على موقع الوزارة للطلاب   بمختلف مدارس المحافظة وتوفير نسخة للطلاب ؛للرجوع إليها، والاستعانة بها وذلك بهدف مساعدتهم على التحصيل الدراسى، مضيفا أن الوزارة قامت بإعداد بنوك أسئلة مفتوحة تساعد الطلاب على تقييم تحصيلهم الدراسي.

وأشار الوزير إلى ضرورة الحرص على مواصلة تنفيذ فترات المشاهدة للقنوات التعليمية “مدرستنا”،  والتى تضم أكثر المعلمين تميزا، والإعلان عن جداول فترات البث على قنوات “مدرستنا”.

واستعرض الوزير آليات تنفيذ مجموعات الدعم المدرسي؛ لتخفيف العبء عن كاهل أولياء الأمور، من خلال اختيار أفضل مدارس بكل إدارة تعليمية تضم مدرجًا أو مسرحًا كقاعة تتناسب مع تلقي الطلاب للمجموعات، وجذب المعلمين الأكفاء المتميزين والمشهورين للتدريس بها.

كما شدد الوزير على تطبيق لائحة النظام والانضباط المدرسى لأهميتها في تنظيم حقوق وواجبات الطلاب وأولياء الأمور، ومسئوليات وصلاحيات العاملين بالمدارس، وتحقيق الانضباط الذاتي للطالب داخل وخارج المدرسة، مشيرًا إلى أن الانضباط في المدرسة المصرية يمثل أولوية.

كما شدد الدكتور رضا حجازى على مواصلة تفعيل حصر الغياب للمراحل التعليمية المختلفة وخاصة لمرحلتي الشهادة الإعدادية والشهادة الثانوية، وتفعيل الغياب الإلكتروني.

ومن جانبه، أشاد محافظ بورسعيد بجهود مديرية التربية والتعليم في الارتقاء بالعملية التعليمية بالمحافظة، مؤكدًا على أهمية دور وزارة التربية والتعليم لمسئوليتها عن تنشئة الأجيال، مشيرا إلى أن المدرسة هي الأساس فهي التي تشكل وجدان المواطن المصري، لذلك تتعاون المحافظة وتتشاور دائمًا مع الوزارة للعمل من أجل تقديم أفضل خدمة تعليمية لأبنائها الطلاب.

ومن جانبها، استعرضت هالة عبد السلام مديرة مديرية التربية والتعليم ببورسعيد، جهود المديرية فى منظومة التعليم، حيث أوضحت أنه تم تطبيق نظام البابل شيت خلال العام الدراسى ٢٠٢١ / ٢٠٢٢ فى الفصل الدراسى الثانى للصف الثالث الإعدادى، مشيرة إلى أنه سيتم تطبيق هذا النظام فى العام الدراسى الحالى على جميع الصفوف للمرحلة الإعدادية.

وأشارت إلى أنه تم تدشين أول بنك أسئلة الكترونى على مستوى المحافظة للعام الدراسى ٢٠٢٢ / ٢٠٢٣، بحضور محافظ بورسعيد، ويضم البنك آلاف الأسئلة للمرحلة الإعدادية كتجربة أولى.

وأكدت مديرة مديرية التربية والتعليم ببورسعيد أن تعليم بورسعيد يولى اهتماما بذوى الهمم ورعاية كاملة، فقد تم إطلاق مبادرة “رفقاء السعادة” خلال عام ٢٠٢٢ ، بالإضافة إلى تنظيم العديد من معارض التعلم النشط لقياس مخرجات التعلم لدى الطلاب.

وأوضحت أن المديرية قامت بإطلاق معرض لانجازات الدولة المصرية، بدعم كامل من محافظ بورسعيد وشاركت فيه كافة المدارس بأعمال ومجسمات تمثل كافة إنجازات الدولة المصرية، وخاصة بمدينة بورسعيد.

السبت ٢٥ نوفمبر 2023

تحت رعاية الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، تنظم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى مسابقة “لمحات من الهند” في الفترة من 26/11/2023 حتى 17/12/2023،تحت إشراف الدكتور أكرم حسن رئيس الإدارة المركزية لتطوير المناهج، والدكتورة رباب عبد المحسن إمام مدير عام تنمية مادة التربية الفنية.

وتنظم هذه المسابقة في إطار اهتمام وزارة التربية والتعليم باستخدام أساليب تعليمية فعالة وتفعيل الأنشطة التربوية والرياضية والثقافية للطلاب، وتحفيزا للطلاب للمشاركة في الأنشطة الطلابية بالمدارس، وأهمية دور المسابقات الفنية فى اكتشاف المواهب الجديدة من أبنائنا الطلاب، فضًلا عن إعادة بث الروح الفنية وتنميتها فى المدارس بصفة عامة.

وتأتى مسابقة “لمحات من الهند” في إطار التعاون بين وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى وسفارة دولة الهند، وتقام بصورة سنوية في مصر للاحتفاء بالعلاقات الطيبة الوثيقة بين الهند ومصر، وتقوية أواصر الصداقة والثقافة المصرية والهندية ولدعم التواصل مع الشباب في مصر.

ويشارك في المسابقة طلاب المدارس في المراحل (الابتدائية والإعدادية والثانوية) من مختلف المدارس الحكومية والخاصة والمعاهد القومية بمحافظات كل من (القاهرة، والجيزة، والقليوبية، والغربية، والشرقية، والإسكندرية، والبحر الأحمر )، وتقوم لجنة تحكيم من المتخصصين باختيار الأعمال الفائزة.

ومن المقرر افتتاح المسابقة بمحافظة القليوبية غدا الأحد الموافق 26/11/2023 وتقام المسابقة بمدرسة طوخ الخاصة، ويليها محافظة الغربية بنادي المعلمين، ومحافظة الاسكندرية في ملعب ليسيه الحرية، ومحافظة الشرقية في المدرسة الثانوية العسكرية، ومحافظة القاهرة في متحف الطفل بمصر الجديدة، ومكتبة مصر العامة بالزاوية الحمراء، وحديقة الحرية امام دار الاوبرا بالزمالك، واخيرا الختام بمحافظة البحر الأحمر، بمدرسة رواد المستقبل الخاصة بالغردقة.

الأحد ٢٦ نوفمبر ٢٠٢٣

فى إطار جهود الوزارة للتوعية بالنماذج التعليمية المختلفة داخل منظومة التعليم المصري، قامت الوزارة بنشر فيلم تعريفي عن المدارس المصرية اليابانية على الصفحة الرسمية للوزارة لتسليط الضوء وإبراز هذا النموذج التعليمي المتميز.

شهد الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، والدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، والدكتورة نيفين الكيلاني وزيرة الثقافة، والمهندسة نيفين عثمان الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة، والسفيرة مشيرة خطاب رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان، فاعلية “حلمنا حقنا…صوت الطفل”، والتى ينظمها المجلس القومي للطفولة والأمومة وتنسيقية شباب الاحزاب والسياسيين ومجلس القبائل والعائلات المصرية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني.

وفى مستهل كلمته، أعرب الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني عن سعادته بالمشاركة في فاعلية “اليوم العالمي للطفل”، الذي يوافق ۲۰ نوفمبر من كل عام، مشيرا إلى أنه هو اليوم الذي اعتمدت فيه الأمم المتحدة اتفاقية حقوق الطفل، والتي كانت الدولة المصرية من أوائل الدول التي صدقت عليها، موجهًا تحية من القلب لجميع الأطفال في العالم وخاصة أطفال غزة.

وأوضح الوزير أن الوزارة تتعاون مع كافة الوزارات والمنظمات المعنية، تنفيذًا لاستراتيجية الدولة للتنمية المستدامة، وتضافرًا مع البرنامج الحكومي، والتعاون مع  المجلس القومي للطفولة والأمومة في تنفيذ برنامج “تمكين الطفل المصري”.

وأشار الوزير إلى اتفاقية حقوق الطفل والتي تؤكد على الحق في الحياة، والحق في البقاء، والحق في النماء، وعدم التمييز، واحترام آراء الأطفال، مؤكدًا أن برنامج إصلاح التعليم المصري مبني على الطفولة، حيث بدأت وزارة التربية والتعليم التطوير بدءًا من مرحلة رياض الأطفال، ثم تم استكمال بقية المراحل، وكان الهدف من التطوير هو تحقيق متعة التعلم واحترام الطفل وآرائه.

وأكد الوزير على أهمية مرحلة الطفولة المبكرة لأنها تعتبر السنوات الذهبية لأي فرد، والاستثمار في الطفولة هو استثمار في المستقبل، حيث إنهم يمثلون الشريحة الأكبر في المجتمع، لذا تعمل الوزارة دائما على رعاية النشء ، وترسيخ القيم المجتمعية والإنسانية والتعليمية والثقافية في أبنائنا، كما يجب الاستثمار فيها لأن معدل نمو الذكاء فيها هو أعلى معدل في حياة الفرد.

كما شهدت الفعالية كلمات لوزراء التضامن الاجتماعي والشباب والرياضة والثقافة والسفيرة مشيرة خطاب رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان.

وفى كلمتها، توجهت الدكتورة نيفين عثمان، الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة، بأسمى معاني الشكر والتقدير إلى فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بأسم كل أب وأم وطفل وطفلة؛ وذلك لاهتمامه الخاص بقضايا الطفولة ودعم فخامته للجهود الوطنية لإعلاء وإنفاذ حقوق الأطفال.

وتقدمت أيضاً بالشكر والعرفان للسيدة انتصار السيسي قرينة رئيس الجمهورية على رعايتها الكريمة للمبادرة الوطنية “دوِّي” لتمكين الفتيات ودعم مشاركتهن في مجتمع يقبل ويتيح ذلك.

وأضافت عثمان أن مصر تتبع منهجية متكاملة وشاملة لحماية كافة الأطفال من كل أنواع الاستغلال من منظور  حقوقي ينص عليه الدستور المصري، والتشريعات الوطنية والدولية، مشيرة إلى أن الدولة المصرية تتخذ الإجراءات اللازمة لتحقيق ذلك من خلال تطوير الإطار التشريعي ورسم السياسات المتكاملة، ورفع قدرات الكوادر العاملة في مجال إنفاذ حقوق الطفل، والمتعاملين مع الأطفال، وأيضا تنظيم حوارات مجتمعية، وحملات للتوعية بحقوق الطفل من خلال تكامل الجهود بين الجهات الحكومية والمجتمع المدني، والجهات الأممية، وشركاء التنمية، ووسائل الإعلام وكافة الجهات المعنية وبمشاركة الأطفال أنفسهم.

ومن جهتها، أكدت النائبة رحاب عبد الغني ممثلة عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين أن التنسيقية تدرك جيدا أهمية الاستثمار في رعاية وتعليم الطفل وصولا لإعداد طفل واعي ومثقف مبدع وملتزم بحقوقه وواجباته وبذلك أولت التنسيقية اهتماما واسعا بالحفاظ علي قدراتهم النفسية، كما حرصت تنسيقية شباب الأحزاب من خلال المبادرات والمساهمة في الاستراتيجية الوطنية للطفولة المبكرة وذلك بالتعاون مع المجلس القومي للطفولة والأمومة ومجلس الأمم المتحدة للطفولة.

ومن جانبها، أشارت الدكتورة رحاب الفخرانى عضو مجلس أمناء مؤسسة مجلس القبائل والعائلات المصرية إلى أن المجلس يشعر بالفخر لتعاونه مع المجلس القومى للأمومة والطفولة فى تنفيذ العديد من البرامج ومنها مبادرة “جميل” تحت رعاية السيدة انتصار السيسى قرينة رئيس الجمهورية لتمكين الفتيات ومسئوليتها فى الحفاظ على البيئة، ايمانا من مجلس القبائل بأن الأطفال هم رجال ونساء المستقبل ونريد بهم بناء مستقبل أكثر اشراقا بالوطن الذى نحلم به جميعا آملين أن يعم السلام المنطقة العربية بأكملها .

الأحد ٢٦ نوفمبر ٢٠٢٣

شهد الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، فاعليات المباراة الختامية للبطولة العربية المدرسية بين “سلطنة عمان ولبنان”، اليوم، بالقرية الرياضية بالتجمع الخامس.

وكرم الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، الفائزين بالمراكز الأول والثاني والثالث، حيث فاز فريق دولة سلطنة عمان بالمركز الأول بالميداليات الذهبية ، وفاز فريق دولة لبنان بالمركز الثاني بالميداليات الفضية، وفاز فريق مصر بالمركز الثالث وحصل على الميداليات البرونزية.

كما كرم الوزيران الفائزين فى السباحة، حيث حصلت مصر على المركز الأول، والكويت على المركز الثاني، والسعودية على المركز الثالث، والتي  أقيمت أيام 20 و21 و23 نوفمبر، داخل حمام السباحة بالقرية الرياضية.

والجدير بالذكر أن البطولة العربية المدرسية تضمنت مسابقة كرة القدم والسباحة للبنين والبنات والتى شارك فيها 11 منتخب من احدى عشر دولة عربية، وهم (فلسطين، والسعودية، ولبنان، والأردن، والمغرب، والكويت، وسلطنة عمان، والعراق، والجزائر، وليبيا، ومصر)، وذلك في الفترة من 17 إلى 27 نوفمبر الجاري والتي تستضيفها مصر.

 الاثنين ٢٧ نوفمبر ٢٠٢٣

شارك الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، اليوم، في “مؤتمر الخبراء الإقليمي لتعزيز اللغة العربية في التعليم لبناء مجتمعات أكثر شمولاً” ، الذي تنظمه الجامعة الأمريكية بالتعاون مع مؤسسة الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود الخيرية والمكتب الإقليمي لمنظمة اليونسكو في بيروت.

وفى مستهل كلمته، أشاد الدكتور رضا حجازى بعنوان المؤتمر والذي تم اختيار موضوعه ليكون (تعزيز اللغة العربية في التعليم لبناء مجتمعات أكثر شمولا)، مؤكدا أن المؤتمر يأتى ضمن جهود منظمة اليونسكو للحفاظ على الهوية المصرية في مواجهة الثقافات الأخرى، والتأكيد على ترسيخ الانتماء.

وأشار الدكتور رضا حجازى إلى أن هذا اللقاء يأتى ضمن مشروع التعاون الذي يعمل على مشاريع وفعاليات ومبادرات عديدة في إطار مستهدفاتها في تعزيز اللغة العربية، حيث أسهمت الشراكة الاستراتيجية الفاعلة بين منظمة اليونسكو ومؤسسة الأمير سلطان في دعم الاهتمام باللغة العربية كقناة لتجسير الفجوة بين الثقافات المختلفة، وخلق تواصل حضاري مع الآخرين، وحققت في هذا المجال نجاحات كبيرة على مستويات عدة.

وأكد الوزير أنه لا شك أن اللغة هي الهوية ووعاء الفكر ولا يستطيع الإنسان أن يفكر بشكل أفضل إلا من خلال لغته الأم، وإذا تمكن الإنسان من لغته الأم يستطيع أن يتعلم أكثر من لغة.

وقال الوزير إن قمة “تحويل التعليم” بنيويورك كشفت عن أن ٧٠٪؜ من الدول الفقيرة والمتوسطة لا يجيد أطفالها فهم نص بسيط، مؤكدًا على استخدام الوزارة لاستراتيجيات حديثة تتمثل في المدخل التوليفي الذي يجمع بين المدخل الصوتي والطريقة الجزئية والكلية، وتدريس القواعد لتمكن الطالب من التواصل وتذوق اللغة.

وأشار الوزير إلى أن الطفل يتعلم في بيته اللغة العامية ويتعلمها في المدرسة باللغة الفصحى فيحدث لديه ازدواج للغة، مما يترتب عليه عدم حدوث ألفة للغة وعدم الإقبال على تعلمها، مؤكدا على أهمية القراءة الحرة في تعزيز اللغة لدى الطلاب.

وأشار الدكتور رضا حجازي إلى أن وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني لا تألو جهدا في سبيل النهوض باللغة العربية، والارتقاء بها، من خلال تطوير مناهج اللغة العربية في كافة المراحل التعليمية، بما يحافظ على تراثها الأصيل، ويواكب مستجدات العصر الذي نعيشه.

وفي ختام كلمته، تقدم الوزير  بخالص الشكر والتقدير لكل من ساهموا بمجهوداتهم في تنظيم هذا المؤتمر الهام، متمنيا لكل المشاركين فيها بالتوفيق والسداد، وعقد حلقات نقاشية ثرية وناجحة حول محاوره والخروج برؤية جادة تنبثق عنها برامج عمل حقيقية قابلة للتنفيذ.

الاثنين ٢٧ نوفمبر ٢٠٢٣

عقد الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، اجتماعًا بالسادة مديري المديريات التعليمية بمختلف المحافظات؛ للوقوف على تنفيذ المديريات التعليمية لتوجيهات وقرارات الوزارة بشأن انضباط سير العملية التعليمية.

ورحب الوزير بالحضور في هذا اللقاء والذي يأتي ضمن سلسلة من اللقاءات الدورية؛ لمتابعة انضباط العملية التعليمية، والارتقاء بها في جميع محافظات الجمهورية.

ووجه الوزير بتجهيز (٨٥٦٣) مدرسة تم تخصيصها كلجان انتخابية، موجهًا مديري المديريات بالتأكد من صيانة هذه المدارس وظهورها بالمظهر اللائق، والتشديد على ضرورة حضور وانتظام جميع المعلمين خلال الفترة من (١٠-١٢) ديسمبر المقبل، فترة انعقاد الانتخابات، مع وضع خطة لتحديد مكان لتجمع المعلمين والعاملين بالمدارس المخصصة كلجان انتخابية خلال هذه الفترة فى أقرب مدرسة مناسبة لهم، وحصول طلاب هذه المدارس فقط على إجازة خلال فترة الانتخابات، كما وجه بتكثيف المعلمين تدريس المقررات الدراسية المقررة خلال فترة انعقاد الانتخابات وذلك في المدارس المخصصة كلجان انتخابية فقط.

وأشاد الوزير بتنفيذ البرنامج التدريبي “تفعيل دور المدرسة فى تعزيز الوعي المجتمعي وقيم المواطنة لدى الطلاب في ضوء التحول الرقمي” ، كأحد أهم الأهداف الاستراتيجية لوزارة التربية والتعليم، والذي ضم ٧١٥٧٧ متدربا، حيث وجه الشكر لكل مديري المديريات التعليمية على جهودهم في الإشراف على هذا البرنامج التدريبي، وتحقيق أقصى استفادة من خلال نقل ما تم التدريب عليه إلى المعلمين والطلاب، وتنمية وعيهم وإدراكهم بالمشروعات القومية وإسهامات الدولة المصرية.

كما تابع الوزير موقف تسكين المديرين الجدد ضمن “المبادرة الرئاسية ١٠٠٠ مدير مدرسة”، موجهًا بتقديم كافة سبل الدعم لهم، وتيسير كافة الاجراءات لهم ومتابعتهم لتحقيق الاستفادة القصوى من قدراتهم.

وفي ذات الإطار، حرص الدكتور رضا حجازي على التشديد على المديريات التعليمية بسرعة تسكين المعلمين الجدد الناجحين في “مسابقة ٣٠ الف معلم..السنة الأولى” وتيسير كافة الاجراءات لهم.

وفي إطار استكمال تطوير العملية التعليمية، أشار الوزير إلى أن الوزارة بصدد تطوير مناهج المرحلة الثانوية، لتخفيف العبء عن كاهل الطلاب وأولياء الأمور، موضحًا أنه تم تكليف المركز القومى للبحوث التربوية والتنمية، والمركز القومى للامتحانات والتقويم التربوي بالاطلاع على البحوث والدراسات التى تمت فى مجال تطوير المناهج ونظم وآليات التقييم العالمية؛ وكذلك تكليف مديري المديريات التعليمية باستقبال الدراسات والأبحاث في مجال تطوير المناهج ونظم التقويم وآليات القبول في الجامعات؛ وذلك لتعظيم الاستفادة منها في التجهيز لإعداد منظومة مرحلة الثانوية بمناهج جديدة، تراعى رغبات وميول واتجاهات الطلاب.

وأوضح الوزير أن الوزارة أوشكت على الانتهاء من وضع الخطة الاستراتيجية لوزارة التربية والتعليم ٢٠٢٤/ ٢٠٢٩، مؤكدًا أن أهم ما يميز هذه الخطة أنها تتفق مع برنامج عمل الحكومة ومع أهداف التنمية المستدامة، لتحقيق الإتاحة والجودة، والاستدامة والحوكمة، في إطار مجموعة من الأولويات وهي الوصول والمشاركة، والإنصاف والشمول، والجودة، و التعليم الأخضر، والتحول الرقمي، والحوكمة والإدارة.

وفي سياق الآليات التي تتخذها الوزارة لمعالجة التسرب من التعليم كهدف استراتيجي لتحقيق الإتاحة، وجه الوزير مديري المديريات التعليمية بتشكيل فرق لمعالجة التسرب من التعليم، لحصر المتسربين والطلاب معتادي الغياب بمختلف المدارس على مستوى الجمهورية، وإرسال كشوفات بالفرق وأسماء رؤسائها وأعضائها، فضلًا عن إعداد تقارير بإجراءات وآليات المتابعة لاتخاذ الإجراءات المناسبة والحفاظ على استكمالهم الدراسة ومتابعتهم من خلال الاخصائيين الاجتماعيين والنفسيين في المدارس، مشيرًا إلى أن هناك ٥٠٠٠ مدرسة تعليم مجتمعي تضم حوالي ١٣٠ ألف طالب، وحوالي ٧٠٠٠ معلم.

الثلاثاء ٢٨ نوفمبر ٢٠٢٣

شهد الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والدكتور حسن شحاته وزير العمل، اليوم، مؤتمر “أفق جديدة لضمان جودة التعليم والتدريب الفنى” (INNOVET )، وإطلاق النظام الرقمى لإدارة ومتابعة الجودة بمدارس التعليم الفنى بالشراكة مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولى “جي آي زد”.

وفي كلمته، أعرب الدكتور رضا حجازي عن سعادته بالمشاركة في هذه الاحتفالية التي تعقد بمناسبة التعاون المثمر بين وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني والوكالة الألمانية للتعاون الدولي “جي آي زد”، والدعم الفني لمبادرة التعليم الفني الشامل مع مصر TCTI، والتعاون المثمر في مجال تطوير وتحسين جودة التعليم الفني في مصر، مشيرًا إلى أن التكاتف والتحالف بين الشركات وبين القطاعات المختلفة هو أحد سياسات الدولة المصرية.

وأشاد وزير التربية والتعليم بالتعاون مع وزارة العمل والتي تستقبل منتج وزارة التربية والتعليم من خريجي التعليم الفني، والمشاورات المستمرة بين الجانبين بهدف تحسين العمل في هذا الشأن.

كما أشاد الوزير بالتعاون مع الجانب الألماني والذي يمتد ل٣٠ عامًا، والتعاون مع اتحاد صناعات مصر في مجال مدارس التكنولوجيا التطبيقية والتي يبلغ عددها الآن ٧٦ مدرسة وتسعى الوزارة للتوسع في هذا النوع من المدارس الذي ساهم بشكل كبير في تغيير الصورة الذهنية للتعليم الفني في مصر، والدليل على ذلك الإقبال الكبير على هذه المدارس من الطلاب الحاصلين على مجاميع مرتفعة بالشهادة الإعدادية.

وأكد الدكتور رضا حجازي حرص الدولة المصرية على تطوير التعليم لقناعتها أن التعليم هو قاطرة التقدم للأمة، ويشمل تطوير التعليم العام والفني تطوير المناهج، والتنمية المهنية للمعلمين، والبنية الأساسية، والشراكة مع القطاع الخاص ورجال الأعمال، وغيرها من المحاور الهامة التي تعمل عليها الوزارة.

وكشف الوزير عن أن مصر قفزت ٣٥ مركزًا في المؤشر الفرعي للتعليم الفني بمؤشر المعرفة العالمي الذي يُنظمه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالتعاون مع مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، لتحتل المركز ٤٦ على مستوى العالم من بين ١٣٣ دولة للعام ٢٠٢٣، مقارنة بعام ٢٠٢٢ الذي شغلت فيه المركز الـ ٨١، وهو ما يعكس جهود الدولة المصرية في تطوير هذا القطاع الهام الذي يمثل أحد أهم أعمدة تنمية الاقتصاد المصري.

وأوضح الدكتور رضا حجازي أن العديد من الدول تطلب خريجينا من التعليم الفني، حيث أن هناك ٥٠٠ خريجا جاهزون الآن للعمل بالخارج، لذلك يجب الاهتمام بإكساب طلاب التعليم الفني اللغة التي تساعدهم على الحياة في الخارج.

وتابع وزير التربية والتعليم أنه في هذا الإطار كان لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني السبق في العمل على إصدار قرار بإنشاء هيئة (إتقان) لضمان الجودة، والتي تعمل على تطبيق معايير ومؤشرات وآليات وأدوات لضمان الجودة في التعليم الفني، والتي تشمل الاعتماد، والتقويم، والتصنيف، والترتيب، والتميز، مشيرًا إلى أن الوزارة حرصت على وجود وحدة مركزية للجودة CEQAT ضمن الهيكل التنظيمي للوزارة تقوم بمتابعة وتقييم وتحسين جودة الخدمات التعليمية المقدمة للطلاب والمعلمين والإداريين والقيادات في المدارس الفنية، تمهيداً للعمل بقواعد هيئة (إتقان) مشيرًا إلى أن ١٣٥٠ مدرسة للتعليم الفني تطبق نظام الجدارات .

وفي ختام كلمته، أكد الدكتور رضا حجازي أن الوزارة تسعى جاهدة إلى تحسين جودة التعليم الفني في مصر، من خلال تنفيذ مجموعة من الإجراءات والبرامج التي من شأنها أن تسهم في إعداد خريجين مؤهلين قادرين على المنافسة في سوق العمل المحلي والدولي، مشيدًا بالتعاون الفعال والمؤثر مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي “جي آي زد”، والدعم الفني لمبادرة التعليم الفني الشامل مع مصر TCTI في دعم وتعزيز جهود الوزارة في تحقيق رؤيتها وأهدافها في مجال التعليم الفني، متمنيًا استمرار هذه الشراكة القوية في المستقبل وامتدادها لتشمل مجالات جديدة، من أجل تحقيق المزيد من الإنجازات في مجال التعليم الفني، وبذل المزيد من الجهود المخلصة لنهضة هذا البلد.

ومن جانبه، أعرب حسن شحاته وزير العمل عن سعادته بحضور هذه الاحتفالية، قائلا إن تلك الشراكات تتطابق  مع توجهات الدولة المصرية بتنمية المهارات، وتدريب وتأهيل الشباب على المهن التي يحتاجها سوق العمل، ومع التطور الملحوظ الذي يشهده ملف التعليم الفني والتدريب، وربطه باحتياجات سوق العمل في الداخل والخارج، كما يأتي هذا الحدث في سياق خطة عامة تُنفذها كافة المؤسسات الوطنية للدولة، لتنمية مهارات الشباب، كهدف رئيسي من أهداف “الجمهورية الجديدة بتوجيه مُستمر من فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

وأوضح وزير العمل أن الشراكة التي نحن بصددها اليوم تحمل العديد من الرسائل، ومنها أننا سنعمل معاً للاستمرار في توفير برامج تعليم وتدريب مهني عالية الجودة ذات صلة بسوق العمل لزيادة قابلية تشغيل خريجي التعليم والتدريب المهني والتقني، خاصة وأن قضية تطوير التعليم والتدريب التقني والفني والمهني تحتل مكانة بارزة ضمن أولويات الدولة نظرًا للدور المهم الذي يمكن أن تلعبه تلك المنظومة في توفير فرص العمل، وخفض نسبة البطالة، والمُساهمة في تحسين الإنتاجية، وزيادة الناتج المحلي الإجمالي، وجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة، وتلبية احتياجات المشروعات القومية الكبرى من العمالة الماهرة، فضلًا عن تنمية المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر وريادة الأعمال، مثمنًا هذا التعاون الذي يؤكد أيضا إن الجميع يتحرك  داخل منظومة عمل واحدة تكتمل بها خطة “التدريب والتعليم من أجل التشغيل”.

ومن جهته، أشاد اندرياس أدريان منسق قطاع التعليم الفنى وتطوير سوق العمل بالوكالة الألمانية للتعاون الدولى “جي آي زد” بالتعاون المثمر مع وزارة التربية والتعليم فى مجال الجودة ودعم التعليم التقنى والشراكة الممتدة منذ أكثر من ٣٠ عامًا، مؤكدًا أن التعاون فى مجال التعليم الفنى والتدريب والجودة يسير بشكل احترافى منذ أعوام، والجودة أساسها الثقافة ولابد من الإيمان بأهميتها وتنميتها حتى نتمكن من تنمية قدرات ومهارات  القوى العاملة.

وفى كلمته، أكد الدكتور خالد عبد العظيم المدير التنفيذى لاتحاد الصناعات المصرية على اهتمام الدولة المصرية ودعم القيادة السياسية بتطوير منظومة التعليم الفنى والتدريب المهنى ومدارس التكنولوجيا التطبيقية، بالإضافة إلى دعم جميع المبادرات لتحسين الصورة الذهنية للتعليم الفنى، وذلك يتمثل فى دعم القيادة السياسية لهذا الملف وتوجيهاته لقادة التعليم الفنى والتدريب المهنى بإنشاء هيئة الجودة للتعليم الفنى بمختلف مستوياته (ما قبل الجامعى، أو الجامعات التكنولوجية، أو الجامعات المصرية).

وقد تضمن المؤتمر عرضًا تقديميًا لجهود تحسين وضمان الجودة بمدارس التعليم الفنى، وجهود تحسين وضمان جودة التدريب بشركات التعليم المزدوج، وجلسة نقاشية “حول مستقبل جودة التعليم الفنى فى مصر”.

 الأربعاء ٢٩ نوفمبر ٢٠٢٣

وقع الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ومحسن سرحان، الرئيس التنفيذي لبنك الطعام المصري؛ تجديد بروتوكول تعاون لتوفير وجبات غذائية صحية متكاملة العناصر لطلاب المدارس الحكومية.

وخلال فعاليات التوقيع، رحب الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني بالحضور، مشيرًا إلى أن السيد عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية أعلن عام ٢٠١٨ عن استراتيجية بناء الإنسان المصري والتي تهتم بالنمو الشامل للطالب من خلال بناء شخصيته، والاهتمام بالجوانب الصحية والبدنية والوجدانية والعقلية، مؤكدًا على الدور الهام لبنك الطعام المصري في تحقيق هذا النمو من خلال الوصول للمناطق الفقيرة والأكثر احتياجا حيث تكون تغذية الأطفال ضعيفة، والذي يؤثر بالسلب على استيعابهم الدراسي.

وأشار الوزير إلى أن تجديد بروتوكول التعاون يهدف إلى التوسع في نطاق المحافظات التي يغطيها البرتوكول، مؤكدًا على أهمية اختيار المناطق التي يشملها والتركيز على المناطق النائية ووصول الخدمة لمستحقيها، وتعاون بنك الطعام مع الوزارة في اختيار الأماكن المستهدفة، وخاصة مناطق مبادرة “حياة كريمة” لتحقيق فلسفة الحياة الاجتماعية.

ومن جانبه، قال محسن سرحان الرئيس التنفيذي لبنك الطعام المصري، إن برتوكول التعاون الموقع مع وزارة التربية والتعليم يستهدف توفير وجبات غذائية ساخنة يوميًا للطلاب بما يسهم في دعم صحة التلاميذ للنهوض بقدراتهم العقلية والجسدية بما يساعدهم مستقبلًا على زيادة قدرتهم على العمل بكفاءة، وفي الوقت نفسه القضاء على المشاكل المرتبطة بسوء التغذية مثل التقزم، والأنيميا وغيرها، والحد من التسرب المدرسي، كما يمتد أثر البروتوكول إلى توعية الطلاب وأولياء الأمور باتباع نظام غذائي صحي من خلال برامج وأنشطة تعليمية وترفيهية مبتكرة بهدف الوقاية من سوء التغذية والأمراض السارية.

وأضاف أن البرتوكول يستهدف كذلك تمكين المرأة اقتصاديًا من خلال إتاحة مشاركة أمهات الطلاب في إعداد الوجبات الموزعة على الطلاب مع تدريبهن على السلامة الغذائية والمهنية والتداول الآمن للغذاء مقابل مكافأة نظير عملهن مما يسهم في تحقيق التوعية بأهمية الغذاء الصحي، وكذلك توفير عائد مادي لهن، تحت إشراف كامل لضمان جودة الوجبات المقدمة للطلاب.

ويهدف البرتوكول إلى تقديم وجبات غذائية يومية صحية سليمة متوازنة، ومتكاملة العناصر للطلاب لدورها المهم في تقوية التركيز، وتحسين القدرات العقلية، والنهوض بالحالة الصحية لأبنائنا، وبذلك يتم القضاء على حالة الجوع المؤقت التي تعتري الطلاب، أثناء اليوم الدراسي؛ مما يزيد من معدل التحصيل الدراسي لديهم.

كما ينص البروتوكول على توعية الطلاب وأولياء الأمور باتباع الأساليب الصحية السليمة الخاصة بالغذاء الصحي، من خلال إعداد وتنفيذ برامج للتوعية وأنشطة تعليمية، وترفيهية مبتكرة، وجعل المدرسة جاذبة للطلاب؛ حتى ترتفع نسبة الحضور؛ مما يحد من التسرب من التعليم في مدارسنا، وتوفير فرص عمل جديدة بالمدارس التي سوف يتم تطبيق البرنامج فيها؛ مما يساعد على تحسين المستوى الاقتصادي للأسرة المصرية، وتخفيف الأعباء المادية والأسرية عن أولياء الأمور بالإضافة إلى توفير غذاء صحي سليم لأبنائهم، وإيجاد بيئة تعليمية ومجتمعية تشاركية جيدة، من خلال مبادرات ومساهمات بنك الطعام داخل المدارس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى