أخبار عالميةعاجل

“بلينكن”: ولي العهد السعودي كرر رغبة المملكة بالتطبيع مع إسرائيل بشرط

أفاد وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، بأن ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، أبدى تطلعه إلى تطبيع علاقات بلاده مع إسرائيل، بشرط إنهاء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة ووجود مسار بجدول زمني واضح لإقامة دولة فلسطينية.

وقال بلينكن، خلال مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، في الدوحة، إنه “فيما يتعلق بالتطبيع، فإن ولي العهد السعودي كرر رغبة واهتمام السعودية الكبير بتحقيقه، ولكنه كرر لي ما قاله من قبل، أن تحقيق ذلك يقتضي شرطين، أولهما إنهاء النزاع في قطاع غزة، وأيضًا أن يكون هناك مسار بجدول زمني واضح لإقامة دولة فلسطينية”.

وفي وقت سابق من الشهر الماضي، قال بلينكن إنه بحث مع ولي العهد السعودي مسألة استئناف محادثات التطبيع مع إسرائيل، مضيفا أنه لا يزال هناك اهتمام واضح في متابعة المبادرة.

وقال بلينكن، في تصريحات صحفية خلال زيارته إلى السعودية في 9 يناير الماضي: “تحدثنا عن التطبيع في كل محطة، بما في ذلك بالطبع هنا في المملكة العربية السعودية، ويمكنني أن أقول لكم هذا، هناك اهتمام واضح بمتابعة ذلك، الأمر يتطلب إنهاء الصراع في غزة، ومن الواضح أيضًا أنه سيتطلب وجود مسار عملي لقيام دولة فلسطينية”.

ويواصل الجيش الإسرائيلي عمليات عسكرية ضد قطاع غزة، منذ السابع من أكتوبر الماضي، حينما أعلنت حركة حماس، التي تسيطر على القطاع بدء عملية “طوفان الأقصى”، حيث أطلقت آلاف الصواريخ من غزة على إسرائيل واقتحمت قواتها مستوطنات إسرائيلية متاخمة للقطاع، ما تسبب بمقتل نحو 1200 إسرائيلي علاوة على أسر نحو 250 آخرين.

وتخللت المعارك هدنة دامت 7 أيام جرى التوصل إليها بوساطة مصرية قطرية أمريكية، تم خلالها تبادل أسرى من النساء والأطفال وإدخال كميات متفق عليها من المساعدات إلى قطاع غزة، قبل أن تتجدد العمليات العسكرية في الأول من ديسمبر الجاري.

وردت إسرائيل بإعلان الحرب رسميًا على قطاع غزة، بدأتها بقصف مدمر، ثم عمليات عسكرية برية داخل القطاع، أسفرت عن وقوع أكثر من 27 ألف قتيل ونحو 67 ألف مصاب بين سكان القطاع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى